حبس المتهم بضرب أطفاله بمساعدة شقيقته في الوراق

20-9-2020 | 15:02

حبس- أرشيفية

 

أحمد السني

قررت النيابة العامة في الوراق حبس عاطل وشقيقته، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بالتعدي بالسب والقذف والضرب على أطفال الأول بقسوة واستغاثة الأطفال بداخل شقة سكنية.


وكشفت التحقيقات أن رواد السوشيال ميديا تداولوا فيديو للواقعة، وبالفحص والتحريات تمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد مكان الواقعة بمنطقة وراق العرب بالجيزة، وأن الأطفال المتعدى عليهم (3 أطفال أعمار 11، 12، 14 عاما)، وأن المتعدى عليهم هو والدهم (عاطل، مقيم بدائرة قسم شرطة الوراق بالجيزة، له معلومات جنائية "جار ضبطه").

وقام المتهم وشقيقته (لا تعمل، مقيمة بذات العنوان) بالاتفاق على تصوير الواقعة وإرسالها لزوجته، نكاية فيها وتهديدها بحرمانها من أطفالها لوجود مشاكل زوجية بينهما، والتي قامت وبمساعدة شقيقتها ببثه على مواقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك ).

باستدعاء الزوجة وأطفالها تبين أنها تاركة منزل الزوجية من حوالى تسعة شهور ومقيمة طرف والدها، نظراً للخلافات الزوجية بينهما وأن الأطفال مقيمون طرف زوجها، وقيامه بالتعدي عليها وعلى الأطفال الثلاثة بالسب والضرب وتعذيبهم نظراً لإدمانه تعاطى المواد المخدرة.

وأضافت بهروب الأطفال من منزل والدهم لكثرة التعذيب، وأقاموا طرفها عقب واقعة التعدى الأخيرة، والتى كانت من نتيجتها فقدان أحد الأطفال للنطق لمدة شهر.

وأشارت الزوجة، إلى أن زوجها عاطل عن العمل منذ سنوات، ويستولى على أموالها التى تتربحها من (تجارة بيع الملابس) لإنفاقها على شراء المخدرات كرهاً عنها.

وبمناقشة الأطفال "المجنى عليهم أيدوا ما جاء بأقوال والدتهم، وأضافوا أن والدهم كان يستغلهم فى شراء المواد المخدرة له وتعاطيها أمامهم بالمنزل مما يؤثر بالسلب على الأطفال".

وبمناقشة (شقيقة المتهم) أقرت بقيامها بتصوير الواقعة بالاتفاق مع (شقيقها) على هاتفه المحمول وإرسال الفيديو لزوجتها لتهديدها وحرمانها من الأطفال، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

مادة إعلانية

[x]