قيمتها 15 مليون دولار.. "المشاط" تفتتح توسعات محطة معالجة مياه الصرف الصحي بالأقصر

20-9-2020 | 12:06

الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي

 

علاء أحمد

افتتحت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي ، توسعات محطة معالجة مياه الصرف الصحي بمنطقة الحبيل بحافظة الأقصر، والتي ترفع طاقة معالجة المحطة بنحو 36 ألف متر مكعب يوميًا، لتضاف لقدرتها الحالية البالغة 26 ألف متر مكعب من مياه الصرف بتكلفة 15 مليون دولار، وذلك بحضور السفير الأمريكي ومسئولي الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومحافظة الأقصر، حيث تم تنفيذ المشروع بالتنسيق مع الشركة القابضة لمياه الشرب و الصرف الصحي .


وقالت وزيرة التعاون الدولي ، إن توسعات محطة معالجة مياه الصرف الصحي بالأقصر، تأتي استكمالا لاتفاقية إدارة المرافق المصرية الموقعة في وقت سابق، بين الحكومة المصرية مُمثلة في وزارة التعاون الدولي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بهدف تنمية قطاع مياه الشرب و الصرف الصحي وتبلغ قيمتها نحو 450 مليون دولار.

وأشادت «المشاط» خلال تفقدها التوسعات الجديدة للمحطة، بالدور الذي قامت به الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر من خلال اتفاقية إدارة المرافق المصرية، وتوفير الدعم الفني والتقني لشركات مياه الشرب والصرف في العديد من المحافظات، وهو ما يدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة، موضحة أن نتائج هذه المشروعات تأتي نموذجًا لاستراتيجية سرد المشاركات الدولية بمحاورها الثلاثة المواطن محور الاهتمام، والمشروعات الجارية، والهدف هو القوة الدافعة.

وأوضحت أن التوسعات الحالية تمكن محطة معالجة مياه الشرب و الصرف الصحي من خدمة 250 ألف نسمة بالأقصر والبياضية والقرى المحيطة، كما ستمد العديد من السكان بخدمات المياه والصرف لأول مرة في حياتهم، لافتة إلى أن المحطة ستخدم نحو 332 ألف نسمة حتى عام 2037، كما أن هذا المشروع يعتبر من النتائج الملموسة للتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية حيث يعتبر هو المشروع الختامي ضمن اتفاقية إدارة المرافق.

وتبعًا للمشاط، فإن مشروعات المياه و الصرف الصحي ، تأتي ضمن أبرز المشروعات التي تستهدفها الدولة في استراتيجية التنمية الوطنية 2030، والتي تتسق مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، حيث تحقق عدة أهداف من بينها الهدف الثالث: الصحة الجيدة والرفاه، والهدف السادس: المياه النظيفة والنظافة الصحية، والهدف الثامن: العمل اللائق ونمو الاقتصاد، والسابع عشر: عقد الشراكات لتحقيق الأهداف.

وأشارت إلى سعي وزارة التعاون الدولي لدفع جهود الدبلوماسية الاقتصادية وتعزيز الشراكات مع كافة المنظمات الدولية وفقًا للقرار الجمهوري المنظم لعملها، استنادًا إلى ثلاثة مبادئ رئيسية هي منصة التعاون التنسيقي المشترك، التي تجمع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين مع الأطراف الحكومية لتحديد الأولويات التنموية، واستراتيجية سرد المشاركات الدولية، والتمويل التنموي لدعم التنمية المستدامة.

في ذات السياق أكد السفير الأمريكي بالقاهرة، جوناثان كوهين، أن هذا المشروع سيسهم في زيادة خدمات الصرف الصحي المتاح لسكان الأقصر لتصل لأكثر من 300 ألف شخص، بما في ذلك 50 ألف شخص في المناطق الريفية والقرى التي لم تكن تصل إليها هذه الخدمات، وهو ما سيسهم في تغيير حياة المواطنين للأفضل، من خلال توفير المياه النظيفة.

تبلغ محفظة التعاون التاريخية للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر أكثر من 30 مليار دولار منذ عام 1978، في قطاعات متنوعة أبرزها الصحة والسكان والتعليم، بينما تسجل محفظة المشروعات الجارية منذ عام 2014 نحو 814.6 مليون دولار، منها اتفاقيات في مجال الشرب و الصرف الصحي بقيمة 73 مليون دولار.

مادة إعلانية

[x]