اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث تدين جريمة "طفلة المقطم"

19-9-2020 | 22:27

الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي

 

هايدي أيمن

أدانت اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث برئاسة مشتركة بين المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للأمومة والطفولة الواقعة المؤسفة، بشأن إجراء ختان لطفلة تبلغ من العمر 12 عاما بمنطقة المقطم، بمحافظة القاهرة.

وأعربت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، عن غضبها الشديد من استمرار تكرار ارتكاب مثل هذه الجرائم في حق فتياتنا اللاتى لا حول لهن ولا قوة ولا يستطعن الدفاع عن أنفسهن بدافع العفة والشرف، مشيرة إلى أن العفة والشرف يكونان من التنشئة والتربية السليمة على الأخلاق والقيم.

وأكدت الدكتورة مايا مرسي، أن هذه الجريمة هي خيانة من الآباء والأمهات للعهد الذي قطعوه على أنفسهم لحماية بناتهم والحفاظ عليهن، وأنه لا يوجد أي مبرر يبيح ارتكاب مثل هذه الجريمة أو يسمح بها، مؤكدة أنه علي أفراد المجتمع دور كبير في رفض واستنكار هذه الجريمة وعدم السماح بارتكابها مرة أخرى، داعية رجال وسيدات مصر الشرفاء بالإبلاغ عن هذه الجرائم على خط نجدة الطفل 16000 حتى نمنع ارتكاب مزيد من هذه الجرائم.

وأضافت، أن القضاء على هذه الجريمة المؤسفة نهائياً لن يتم إلا بالتكاتف معاً كأفراد ومؤسسات ضد ختان الإناث .

ووجهت الدكتورة مايا مرسي نداء للأهالي قائلة؛ "حافظوا على بناتكم، احموهم من أي أذي، ارفضوا بقوة الممارسات البالية الخاطئة التى ظلت تمارس على مدار عقود في حق بناتنا، أوقفوا نزيف دماء مزيد من الفتيات، وكونوا حريصين على احتواء بناتكن، وتربيتهن على الاحترام والاعتزاز بالنفس والدفاع عن حقهن في الحياة حياة كريمة، والفخر بكونهن ولدن إناثا".

وأكدت الدكتورة مايا مرسي، أن اللجنة لن تتوانى في الدفاع عن حق الفتيات ضد هذه الجرائم، التى تتسبب في الأذى النفسي والجسدي للفتاة والذي يستمر معاها طوال العمر، فهن وحدهن من يدفعن الثمن حسرة وألما وندما.

ومن جانبها، أوضحت الدكتورة سحر السنباطي، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، أن خط نجدة الطفل 16000 التابع للمجلس قد تلقى البلاغ رقم 16363 صباح اليوم، والذي يفيد بوصول طفلة تبلغ من العمر 12 عاما إلي مستشفي الحسين الجامعي تعاني من نزيف علي إثر تعرضها لجريمة تشويه الأعضاء التناسلية والمعروفة بالختان علي يد "داية" بمسكن والدتها بمنطقة المقطم.

وقالت السنباطي، إن إدارة المستشفي قد بادرت بالإبلاغ عن هذه الواقعة، والتي تحرر عنها محضر جنح المقطم وتم ضبط الأم وتباشر النيابة العامة التحقيقات وعرض الطفلة علي مصلحة الطب الشرعي.

وقد أعربت "السنباطي" عن عميق حزنها لهذه الواقعة المؤسفة، والتي تعد جريمة بحق فتياتنا لا تسامح معها أبدا، وقد وجهت بتقديم الدعم والمساندة اللازمة للطفلة، وكلفت إدارة خط نجدة الطفل بالمتابعة المستمرة للحالة الصحية للطفلة، كما وجهت بإحالة الواقعة إلى مكتب حماية الطفل بمكتب السيد المستشار النائب العام، لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو التحقيق القضائي في هذه الجريمة.

وأكدت السنباطي، أن هذه الجريمة لا تهاون معها أبدا وأنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة حتى لا يضيع حق الطفلة البريئة، وأن المجلس القومي للطفولة والأمومة لن يتواني في مجابهة تلك الجرائم والإبلاغ عن مثل هذه الوقائع لملاحقة الجناة فيها، لافتة إلى أن خط نجدة الطفل 16000 يقدم خدمة المشورة بهذا الشأن، وناشدت الأهالي بسرعة التواصل معنا للمشورة والتوعية بأضرار جريمة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، وذلك على رقم الخط الساخن أو من خلال خدمة الواتساب على الرقم 01102121600 .

وفي هذا السياق، تتقدم اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث بالشكر للنيابة العامة علي مجهوداتها في التحقيق في مثل هذه الوقائع، وعلى حرصها الدائم في إنفاذ حقوق الأطفال والفتيات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]