الدجاجة "ليسكى" تهدد مستقبل الطبيب.. زملاء بطل الواقعة يتحدثون لبوابة الأهرام.. والفصل والإغلاق عقوبة متوقعة

19-9-2020 | 19:14

علاج الدجاجة ليسكى

 

داليا عطية

شهدت الساعات الماضية تطورات متلاحقة فى واقعة علاج الدجاجة ليسكى التى قال أحد الاطباء البيطريين المصريين إنه عالجها من كسور فى الرجل بمقابل ٧ آلاف جنيه لكن سرعان ما تم تكذيب هذه الواقعة بل وإحالة الطبيب للتحقيق بعد أن تبين أن العملية الجراحية تمت خارج مصر ولم يجريها الطبيب المصري  "بوابة الاهرام  " حاولت استجلاء الحقيقة والإجابة على تساؤلات مطروحة لاتزال تبحث عن إجابات في مقدمتها لماذا لجأ الطبيب المصري للادعاء بأنه من أجرى العملية الجراحية للدجاجة وهل مثل هذه العمليات تجرى فى مصر أم لا وما العقوبة التى تنتظر الطبيب وغير ذلك من تساؤلات سنجيب عليها في التحقيق التالي :


بداية القصة للدجاجة ليسكى


حصلت الدجاجة ليسكي على شهرة عالمية بعد أن تعرضت لواقعة عانت فيها من كسور وكدمات فذهب صاحبها وهو مواطن سويسري إلى طبيب بيطرى لإنقاذ ليسكي التي تعنى له الكثير ويخشى فراقها  وخضعت  الدجاجة لعملية جراحية استغرقت نحو ساعتين تم خلالها تركيب شريحتين و ٦ مسامير بتكلفة ٧ آلاف جنيه (٤٤٠ دولارا).

خرج بهذه التفاصيل طبيب بيطرى  مصري يدعى محمد أحمد مقيم بمحافظة البحر الأحمر وشارك الجمهور عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك واقعة إصابة الدجاجة وتفاصيل إجراء العملية الجراحية مؤكدا أنه نجح في علاجها .

على الفور توجهت المواقع الإخبارية والقنوات الفضائية لاستضافة الطبيب والحديث معه حول العملية التي وصفها كثير من الأطباء البيطريين بالنادرة وقال الطبيب محمد أحمد :"أحد زبائني يدعي مارك سويسري الجنسية مقيم بالبحر الأحمر جاء عيادتي ومعه دجاجة عمرها ٧ أشهر وتعاني من كسور بسبب سقوطها من على السطح وأخبرته بعد الأشعه اللازمة أن علاجها مكلف لكنه اختار العلاج".

ولكن انقسم جمهور مواقع التواصل الاجتماعي حول الواقعة فهناك فريق أشاد بدور الطبيب محمد أحمد في علاج الدجاجة بمهارة عالية وفريق آخر أدانه واتهمه بالنصب بعد أن أشاروا إلى طبيب برازيلى يدعي" جوليو أرودا " ونسبوا إليه علاج الدجاجة ليسكي.


بداية الكشف عن التزييف


يقول الدكتور طبيب كامل العروسي أحد الذين اتهموا الطبيب بتزييف واقعة الدجاجة هذا النوع من العمليات ليس صعبا ويتم إجراؤه في مصر لكن الطبيب محمد أحمد ادعى أنه أجرى العملية وفي الحقيقة العملية أجراها طبيب برازيلى وهذا يسيئ لمهنة الطب البيطري في مصر بسبب عمل فردي مشيرا في ذلك إلى أن صور العملية نُشرت على حساب الطبيب البرازيلي قبل نشرها على حساب الطبيب المصري بيومين ".

وبين اتهامات لاحقت الطبيب بأنه ادعي علاجه للدجاجة ليسكي استضافه الإعلامي وائل الإبراشي في مداخلة هاتفية ببرنامج " التاسعة" أكد الطبيب خلال المداخلة أنه المعالج للدجاجة وأن حالتها تعد الأولى من نوعها في عيادته لكنه ظهر في البرنامج باسم محمد حسن وليس محمد أحمد.
 

النقابة تحيل الطبيب للتحقيق

وخرجت اليوم نقابة البيطريين في البحر الأحمر تدين الطبيب بسرقة واقعة الدجاجة وأنه ليس الطبيب المعالج لها كما ادعي حيث لم تحدث العملية في مصر مؤكده أن النقابة ستجري تحقيقا في الواقعة حفاظا على المهنة السامية للأطباء البيطريين.

جراحات للمواشى الكبيرة

 

وأكد الأمين العام لنقابة الأطباء البيطريين الدكتور البدري ضيف أن هذا النوع من الجراحة يجرى في مصر للحيوانات المكلفة مثل الجمال والبقر والجاموس التي تبلغ تكلفتها من ٢٠ إلى ٦٠ ألف جنيه وليس للدجاج مؤكدا لبوابة الأهرام أنه في حال ثبوت تزييف الطبيب محمد أحمد لواقعة إجراء العملية للدجاجة ليسكي قد تصل العقوبة إلى فصله من النقابة وإلغاء ترخيص مزاولة المهنة لأن الطبيب يجب أن يتحلى بالصدق والأمانة .. والسؤال هُنا .. هل تُنهي الدجاجة ليسكي مستقبل طبيب البحر الأحمر؟

تواصلت بوابة الأهرام مع الطبيب إلا أن هاتفه مغلق فتوجهت إلى أصدقائه الذين أكدوا أنهم يحاولون التواصل معه منذ تصدر الواقعة وسائل الإعلام وخاصة بعد الاتهامات الموجهة إليه إلا أنه لا يرد على أحد ليبقى مصيره المهني بين يديه إما أن يخرج مدافعا عن نفسه أو تُنهي الدجاجة مسيرته المهنية.

فيما قال  زميل آخر للطبيب  (م ,غ ) رفض ذكر اسمه  لـ"بوابة الأهرام": أن ما قام به الطبيب يدعو للأسف ويسيئ لمهنة الطب البيطرى فى مصر التى يجب أن يتحلى من يقوم بها بالأمانة  رغم أنه سلوك فردى لا يعبر عن كل الأطباء المصريين الذين يمتلكون كفاءات عالية . 


مادة إعلانية

[x]