بومبيو يؤكد ضرورة رحيل مادورو.. ويعلن تسيير دوريات بحرية مع جويانا

19-9-2020 | 04:13

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

 

بوجوتا - د ب أ

كثف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ، الضغوط على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لترك السلطة، بينما أعلن تسيير دوريات بحرية مشتركة مع جويانا لمكافحة تهريب المخدرات بالقرب من حدودها المتنازع عليها مع فنزويلا.


وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس جويانا محمد عرفان علي، اتهم بومبيو حكومة مادورو بـ"قتل شعب فنزويلا".

ووصف مادورو، الذي تريد الولايات المتحدة محاكمته بتهمة تهريب المخدرات، بأنه "تاجر مخدرات متهم".

وتابع بومبيو "هذا يعني أنه يجب أن يرحل"، قائلا إن هذا هو الشرط "ليتمتع شعب فنزويلا بالديمقراطية التي يحتاجها".

ويقوم بومبيو بجولة في أمريكا الجنوبية تهدف جزئيا إلى تصعيد الضغط على مادورو. وواجه الرئيس الفنزويلي أزمة اقتصادية ضخمة واضطرابات سياسية دفعت 5 ملايين شخص إلى مغادرة البلاد.

واعترفت الولايات المتحدة وعشرات الدول الأخرى بزعيم المعارضة خوان جوايدو كرئيس مؤقت لفنزويلا، لكن الجيش انحاز إلى مادورو.

في غضون ذلك، أعلنت الولايات المتحدة وجويانا عن تسيير دوريات بحرية مشتركة بالقرب من حدود جويانا المتنازع عليها مع فنزويلا، حيث اكتشفت شركة "إكسون" احتياطيات نفطية كبيرة.

وقال رئيس جويانا علي "يسعدني أن أعلن أن جويانا والولايات المتحدة ستعملان على تعميق التعاون في مجال الأمن مع التركيز بشكل خاص على الأمن البحري والدوريات المشتركة لمنع تهريب المخدرات".

وقال بومبيو إن الاتفاق الأمني الجديد بين البلدين سيدخل حيز التنفيذ يوم الإثنين المقبل.

يذكر أن بومبيو وصل إلى جويانا من سورينام. كما سيزور البرازيل وكولومبيا.

مادة إعلانية

[x]