اختلس 8 ملايين يورو.. «عرب نيوز»: الفضائح تلاحق القطري عبدالله آل ثاني منذ عزله من إدارة «ملقا الإسباني»

18-9-2020 | 20:57

القطري عبد الله آل ثاني مالك نادي ملقا الإسباني السابق

 

تتوالى الفضائح حول القطري عبد الله آل ثاني، مالك نادي ملقا الإسباني السابق منذ أن تم عزله في 19 فبراير الماضي، ومنذ ذلك الحين يديره المسئول القضائي خوسيه ماريا مونوز.


ونقل موقع «عرب نيوز» الإنجليزي، فحوى وثائق المحكمة الإسبانية المتعلقة بالقضية الجارية، التي أكدت أن آل ثاني، وعائلته استولوا على أموال بدون وجه حق من النادي أثناء ملكيتهم لاستخدامهم الشخصي.

وكشف قاضٍ عن اختلاس، آل ثاني، لنحو 8 ملايين يورو من أموال النادي.

وقال «عرب نيوز»، «حين تولى آل ثاني إدارة النادي، كان الفريق يلعب في دوري الدرجة الأولى الإسباني منذ صعوده في موسم 2008 /2009، لكن إدارة المشتري الجديد تسببت في أزمات مالية المالية، وتم بيع عدد من اللاعبين الكبار، وكانت النتيجة هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الثانية.

وبعد الهبوط تم تقديم شكوى ضد آل ثاني، بتهمة «الإدارة غير السليمة، واختلاس الأموال، وفرض اتفاقيات تعسفية تضر بالنادي».

وكانت نتيجة الشكوى هي عزل آل ثاني، وأبنائه ناصر ونايف، من مناصبهم كرئيس وأعضاء مجلس إدارة على التوالي، ومنحهم 5 أيام لاستئناف الحكم، ولكن محكمة في ملقا، رفضت استئنافهم لوقف نقل إدارة النادي لجهة قضائية.

وفي 22 يناير، صادرت السلطات الإسبانية أجهزة كمبيوتر ووثائق أثناء تفتيش ملعب لا روزاليدا في مدينة ملقة، وطلبت الجمعية البرلمانية الآسيوية التحفظ الفوري على أصول آل ثاني، ولكن المحكمة رفضت الطلب بحجة أنها خطوة سابقة لأوانها.

وقال أنطونيو أغيلار، رئيس الجمعية البرلمانية الآسيوية، لموقع «عرب نيوز» إن «المجموعة تريد فقط تحقيق العدالة، مشيرًا إلى أنه لدى نادي ملقا سي. 3000 مساهم وهذا الرجل (آل ثاني) لا يستطيع أن يفعل ما يشاء بالنادي العريق».

وأضاف أغيلار: «ترك (آل ثاني) النادي على وشك الاختفاء ولولا تدخل القضاء لانتهى النادي في 30 أبريل الماضي».

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]