رئيس مجلس النواب الروسي يرفض دليلا على تسميم المعارض نافالني

18-9-2020 | 14:41

رئيس مجلس النواب الروسى فياتشيسلاف فولودين

 

الألمانية

رفض رئيس م جلس النواب الروسي ،أحد غرف البرلمان ، اليوم الجمعة دليلا بأن المعارض، اليكسي نافالني تم تسميمه بغاز الأعصاب "نوفيتشوك" واصفا ذلك بأنه "استفزاز" لتوسيع عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد بلاده.


وتصر مختبرات في ألمانيا والسويد وفرنسا على أن نافالني تم تسميمه بغاز الأعصاب "نوفيتشوك" وهو سلاح كيميائي طوره الاتحاد السوفيتي.

ووجه المتحدث فياشيسلاف فولودين وهو حليف وثيق للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ، أصابع الاتهام إلى جهة أخرى .

وقال فولودين في تصريحات نشرتها الهيئة التشريعية إن البرلمان الألماني يتعين أن يناقش ما إذا كانت "خدمات خاصة ومسؤولون ألمان" متورطين في ذلك الوضع.

ولم يقدم أي دليل على زعمه .

وقال فولودين "سبب الاستفزاز من خلال استغلال واقعة اليكسي نافالني واضح، وهو فرض عقوبات جديدة وعرقلة اجراءات من جانب بلادنا لحماية بيلاروس".

وهذا ليس التفسير الأول البديل بشأن تدهور مفاجئ في صحة نافالني الذي يأتي من روسيا .

وخلص مستشفى سيبيريا، الذي كان يعالج نافالني في بادئ الأمر إلى أنه كان يعاني من مشكلة في التمثيل الغذائي.

وترفض روسيا إجراء تحقيق كامل بشأن القضية، قائلة إن تحقيقات أولية لم تسفر عن دليل قوي بشأن تسميم نافالني.

يذكر أن نافالني، الذي يمكن القول إنه أشرس خصم للرئيس الروسي فلاديمير بوتين على مدار العقد الماضي، قد سقط مغشيا عليه في 20 آب/أغسطس الماضي أثناء رحلة جوية من تومسك إلى مدينته موسكو.

وهبطت الطائرة اضطراريا في مدينة أومسك بسيبيريا حيث تم نقله إلى مستشفى محلي، ومنها إلى ألمانيا في وقت لاحق.

وأعلن مستشفى شاريتيه مؤخرا أن نافالني لم يعد بحاجة إلى أجهزة تنفس ويمكنه النهوض من الفراش مؤقتا.

وأضاف المستشفى أن حالة نافالني تواصل التحسن، مشيرة إلى أنه يُجرى تحفيزه بشكل متزايد على الحركة.

مادة إعلانية

[x]