مصر تجدد التأكيد على دعمها وتضامنها مع جنوب السودان

16-9-2020 | 16:54

السفير أسامة عبد الخالق

 

سمر نصر

شارك السفير أسامة عبد الخالق السفير المصرى لدى إثيوبيا والاتحاد الإفريقي في الجلسة التي عقدها مجلس السلم والأمن الأفريقي للنظر في التطورات ب جنوب السُودان .


ورحب عبد الخالق في بيان وفد مصر بالتقدم المُحرز على صعيد تنفيذ اتفاق السلام المُنشط وانعكاس ذلك بشكل إيجابي على الأوضاع السياسية والأمنية والإنسانية بالبلاد، مُشيداً بالإرادة السياسية الأكيدة التي يُبديها الفرقاء الجنوبيون وفي مُقدمتهم فخامة الرئيس سالفا كير.

وأعرب السفير المصري عن ثقة القاهرة في قدرة الأشقاء ب جنوب السُودان على مُعالجة أية نقاط عالقة أو استحقاقات تأخر تنفيذها عبر تغليب الحوار البناء والتوافق الجامع وإذا احتاج الأمر بدعم من الاتحاد الأفريقي والشركاء الإقليميين القادرين على التعاطي مع السلام في جنوب السُودان بشكل واقعي ومُتوازن، وأن مصر ستنتهز كل فرصة لتشجيع أطراف اتفاق السلام على مُواصلة رحلة السلام الشامل والمُستدام.

وأبرز المندوب الدائم لمصر القلق من تجدد الاشتباكات الأهلية والقبلية بعدد من الولايات مُرحباً بالخطوات الجادة التي تتخذها الحكومة للتعامل مع الأسباب الجذرية للعنف، كما نادى بالاحترام الكامل لاتفاق وقف العدائيات لعام 2017 وإعلان روما مُطالباً الأطراف غير المُنضمة لاتفق السلام بالامتثال بشكل فوري لمسئولياتها بوقف الأعمال العدائية وإلا أقدم المجلس على النظر في تدابير جادة وفعالة للتعامل مع الأطراف المُعرقلة لإحلال السلام.

واستعرض عبد الخالق صور الدعم المصري المُكثف الذي تقدمه مصر تضامناً مع جنوب السُودان وبلغ 19 طناً من المُساعدات الطبية اللازمة لمُواجهة جائحة كورونا بجانب جسر جوي نقل 82 طناً من المساعدات الإغاثية العاجلة لتجاوز الاثر المُدمر للفيضانات الأخيرة فضلاً عن الدعم الواسع للترتيبات الأمنية الانتقالية، مُؤكداً أن مصر والاتحاد الإفريقي سيُرافقا جنوب السُودان في الانتقال من محطة حفظ السلام إلى مرحلة بناء السلام الشامل والمُستدام.

[x]