الطبيب الشخصي لـ"برلسكوني": كان أكثر عرضة للوفاة إذا أصيب بكورونا في مارس أو أبريل

11-9-2020 | 08:56

رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني

 

الألمانية

قال الطبيب الشخصي لرئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني ، الذي تم نقله إلى المستشفى بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد إن إصابة برلسكوني /83 عاما/ بالفيروس كان من شأنها أن تقتله إذا كانت في بداية تفشي المرض في إيطاليا.


وأضاف الطبيب الشخصي ألبرتو زانجريلو ، الذي يعمل في المستشفى الذي يعالج به برلسكوني، في برنامج "بياتسابوليتا" التلفزيوني إن "الحمل الفيروسي" لمسحة برلسكوني "كان مرتفعا للغاية لدرجة أنه إذا كان الأمر في مارس- أبريل كان سيؤدي بالتأكيد إلى نتيجة مختلفة".

وأضاف: "هل كان ذلك سيقتله؟ بالتأكيد، الأكثر ترجيحا نعم، وهو يعلم ذلك".

ويرقد برلسكوني في مستشفى سان رافاييلي منذ الجمعة الماضية. وتم تشخيص أنه مصاب بالتهاب رئوي مضاعف مرتبط بالإصابة بفيروس كورونا .

وساءت صحة برلسكوني خلال السنوات الأخيرة، حيث خضع لجراحة قلب مفتوح في عام 2016. كما خضع رئيس وزراء إيطاليا السابق عام 2019 لعملية جراحية لإصلاح فتق أربي وانسداد في الأمعاء.

مادة إعلانية

[x]