[x]

آراء

"التحرك الثوري" المزعوم

10-9-2020 | 17:25

فى كل يوم تثبت جماعة الإخوان الإرهابية أنها جماعة بلا عقل لا تعرف سوى لغة الدم والفوضى، لا تتعلم من أخطائها، ولا تستفيد من تجاربها الفاشلة .. لم تستوعب حتى هذه اللحظة أن الشعب المصري بات على وعي بمخططاتها ومؤامراتها، ولم تعد شعاراتها الزائفة ولا بياناتها المزيفة تلقى قبولا لدى المواطن المصري الذي ثار من أجل اقتلاع هذه الجماعة الإرهابية وإخراجها من الحكم بلا رجعة فى ثورة 30 يونيو المجيدة التى قدم فيها الشعب المصرى ملحمة وطنية شهد بها العالم أجمع.

 

.. واليوم نشر موقع "العربي الحديث" محضر اجتماع مكتب إرشاد الجماعة بقيادة "إبراهيم منير" الذي تولى مؤخرًا منصب المرشد عقب القبض على القيادي " محمود عزت "، وقد حمل هذا المحضر مخططًا جديدًا لإخوان الشيطان؛ لإثارة الفوضى ونشر العنف في البلاد، إذ إن هذا البيان جاء في مضمونه متسقًا مع فكر الجماعة الإرهابية إذ دعا صراحة إلى التحرك الثوري ضد الدولة المصرية.

 

ولعل ما تضمنه البيان من أكاذيب وادعاءات يؤكد أن هذه الجماعة الإرهابية لا تزال تعتمد على التزييف فى ترويج مخططاتها وتسويق أفكارها الفاسدة، فقد ذكر البيان أن مصر تشهد ما سماه "مذبحة المساجد"، وهي أكاذيب دأبت على ترويجها قنوات الإخوان خلال الأسابيع الماضية مستغلة قيام الأجهزة المعنية بهدم بعض المساجد التي أقيمت بالمخالفة على محور المحمودية وبناء غيرها في الترويج لهذه المزاعم.

 

والغريب أن تدعي هذه الجماعة زورًا أن مصر تهدم المساجد؛ بينما تجاهلت بناء 1600 مسجد خلال 6 سنوات بتكلفة تجاوزت 6 مليارات جنيه، بل وسيتم غدًا الجمعة افتتاح 131 مسجدًا في عدد من المحافظات، كما أن الكل يذكر حملة الهجوم التى شنتها الجماعة الإرهابية وأذرعها الإعلامية على الحكومة بسبب افتتاح مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية، وزعمت أن الأموال التي تم إنفاقها كان يمكن توجيهها إلى مشروعات أخرى، وهو ما يعكس ازدواجية مكشوفة ومفضوحة في خطابها بشأن المساجد.

 

ومن المفارقات التي تكشف كذب هذه الجماعة أن يتضمن البيان في الأسباب التي زعم أنها تدعو للتحرك الثوري ارتفاع الأسعار في مصر؛ بينما أعلن الجهاز المركزي للإحصاء اليوم أن التضخم سجل انخفاضًا كبيرًا؛ خصوصًا في أسعار مجموعة السلع الغذائية، وهو ما يشعر به أيضًا المواطن خلال الفترة الماضية. 

 

كما قال البيان إن من بين أسباب التحرك الثوري المزعوم هدم منازل المواطنين، وهي أكاذيب وافتراءات؛ لأن ما يحدث وتروج له قنوات هذه الجماعة هو مصالحات في مخالفات بناء تم معظمها أثناء حكم هذه الجماعة، كما أن ما يتم هدمه هي مبان متناثرة أقيمت بالمخالفة على الأراضي الزراعية وغير مأهولة بالسكان، وصدرت لها قرارات إزالة، ولا أعتقد أن يختلف اثنان على خطورة البناء على الأراضي الزراعية التي فقدت مصر منها 90 ألف فدان من أجود الأراضي منذ 2011 فقط، وأصبحت ظاهرة تهدد أمن المواطنين الغذائي.

 

ثم يتمادى بيان الإخوان الذى كتب بأصابع الشيطان في سرد المزاعم؛ ويقول إنه من بين الأسباب التي تدعو إلى التحرك الثوري المزعوم "ضعف الدولة وهوانها تجاه القضايا الخارجية مع الدول المجاورة"؛ وهو قول مكذوب يثير الضحك والسخرية.. ألم تعلم الجماعة بـ"الخط الأحمر" الذى أصبح من أشهر الشعارات السياسية في العالم؟ حين وقف الرئيس السيسي أمام القوات المسلحة المصرية بسيدي براني ووجه تحذيراته الحاسمة للقوى الأجنبية الطامعة في ثروات الشقيقة "ليبيا"، وعلى رأسها تركيا "أردوغان"، بإن تجاوز خط سرت – الجفرة خط أحمر لمصر، وسوف تتحرك القوات المسلحة المصرية ضد من يتجاوز هذا الخط، وهو ما قلب المعادلات وأسقط المخططات، ولم تجرؤ قوات أردوغان أن تتجاوز الخط؛ بل تراجعت، وهو ما أفضى إلى مبادرة السلام بين الأشقاء في ليبيا.

 

إذن هي جماعة "كاذبون" لا تريد للدولة المصرية استقرارًا ولا للوطن تقدما.. تسعى دومًا للهدم والتخريب ونشر الفوضى، والمؤكد أن دعواتها التحريضية ستسقط بوعي الشعب المصري وفطنته لهذه المخططات الشيطانية.

حفظ الله مصر

alymahmoud26@yahoo.co

مصر .. ودبلوماسية القوة

التدريبات العسكرية المشتركة التي يقوم بها جيش مصر العظيم شرقًا وغربًا.. شمالًا وجنوبًا تحمل من الدلالات وتبعث من الإشارات ما يجعل منها نهجًا إستراتيجيًا مصريًا يعكس فكرًا عسكريًا متطورًا

موسم الهجوم على مصر

..وكأن التحقيق مع مواطن مصري يمارس نشاطًا مخالفًا للقانون صار جريمة في نظر فرنسا وبريطانيا وكندا وأمريكا وألمانيا ومنظمات دولية أخرى تزعم أنها تدافع عن

من قطع رأس السيدة .. دينه إيه؟

من قطع رأس السيدة .. دينه إيه ؟

لماذا يرفض الرئيس "المصالحة"؟

لماذا يرفض الرئيس "المصالحة"؟

كتلة "صم وبكم" في البرلمان

من المفارقات الغريبة؛ بل المخزية فى أداء مجلس النواب الذى أنهى دور الانعقاد الخامس منذ أيام وتستحق التوقف عندها أن هناك 75 نائبًا لم ينطقوا بكلمة واحدة

.. عن التعايش بين أتباع الديانات

حتمية التعايش بين أبناء الأديان

صناديق الشيوخ تستعيد الشباب

حمل اليوم الأول في انتخابات مجلس الشيوخ العديد من المشاهد اللافتة، التى لا يمكن أن تمر دون التوقف عندها بالتدقيق والتحليل، ولعل من أهم تلك المشاهد عودة

الرسالة التى تركها طبيب الغلابة

ما أحوجنا إلى ضمير الدكتور الطبيب الراحل محمد المشالي في كل مهنة وعلى كل مكتب وفوق كل كرسي.. في المزارع والمصانع وحتى في الشوارع.. هذا النموذج الاستثنائي

حلم الرئيس .. كيف يتحقق؟

في عالم اليوم تقاس أوزان الدول بحجم إنتاجها، وتقدم الأمم بقوة صناعتها بل تحدد مصائر الشعوب بقدراتها الإنتاجية والاقتصاية.. ومصر لن تدرك النهضة المنشودة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة