إحالة أستاذ مساعد و4 آخرين بآداب المنصورة للتأديب وحجب نتيجة 21 طالبا تم التلاعب بها

9-9-2020 | 23:38

جامعة المنصورة

 

الدقهلية - منى باشا

قرر الدكتور أشرف عبدالباسط رئيس جامعة المنصورة ، إحالة "أ. ال"، أستاذ مساعد بقسم الإعلام بكلية الآداب و٤ آخرين لمجلس تأديب داخل الجامعة، مع استكمال التحقيقات بالنيابة العامة على خلفية واقعة تزوير أوراق طلاب الفرقة الرابعة قسم الإعلام عقب الانتهاء من التحقيقات معهم داخل الجامعة.


وتضمنت الاتهامات الموجهة لمدرسة مادة الإخراج الإذاعي والتليفزيوني مساعدة غير المختصين في استلام أوراق 179 طالبا، ومخالفة قرارات مجلس الجامعة وعميد كلية الآداب ومجلس القسم بشأن التصحيح داخل قاعات الكنترول، ما ترتب عليه استلام غير المختصين لكراسات الإجابة والتلاعب فى إجابات الطلاب ما أدى إلى منح 21 طالبا درجات أعلى مما يستحقونها، وإنكارها عملية تسليم أوراق الإجابة.

كما وجهت الجامعة اتهاما بالإساءة للجامعة والإدعاء باحتجازها داخل الحرم الجامعي والتي أثبتت التحقيقات وكاميرات المراقبة وشهادة الشهود غير ذلك، إضافة إلى تلاعب في درجات التصحيح على غير الوارد بورقة الأسئلة.

وتضمن قرار رئيس الجامعة والتي حصلت "بوابة الأهرام" على نسخة منه، عودة الأستاذ المساعد للعمل بعد انتهاء التحقيقات تنفيذا للقرار السابق بوقفها عن العمل لحين انتهاء التحقيقات، مع إحالتها لمجلس تأديب بالجامعة للاتهامات السابقة، ومعها د.إ.م رئيس كنترول الفرقة الرابعة، لحنثها اليمين وتأكيدها بأن الأستاذ المساعد هي من تسلمت أوراق الإجابات بعد يومين من إجراء الامتحان وتوقيعها على ذلك أمامها على غير الحقيقة، وسماحها بالتصحيح خارج الكنترول، وح.ع مهندس كمبيوتر والذي سلم إجابات الطلاب للمحالين الرابع والخامس بناء على اتصال من الأولى والتوقيع باسمها بالمخالفة، وع.ف. باحث دكتوراه، وأ.ه. باحث ماجيستير، ووقف قيدهم لإعطائهم دروسا خصوصية ومذكرات بمقابل مادي واستغلال وظيفتهم البحثية وإيهام الطلاب بأنهم أعضاء هيئة تدريس تحت إشراف الأولى وتلاعبهم بـ 21 كراسة إجابة، بالإضافة والحذف وتغيير دبوس بعض الكراسات، كما تقرر حجب نتيجة 21 طالبا لحين انتهاء تحقيقات النيابة العامة.

كان قد تم تشكيل لجنة برئاسة الدكتور شريف خاطر، عميد كلية الحقوق، لفحص أوراق الطلاب والتحقيق في اتهامات طلاب الفرقة الرابعة وتضررهم من أن بعض زملائهم أخبروهم أنهم سيعدلون أوراق الإجابات الخاصة بمادة الإخراج الإذاعي والتليفزيونى بمركز للدروس الخصوصية خارج الجامعة بمقابل مادي، وعليه تم تشكيل لجنة من الأساتذة المتخصصين لتصحيح أوراق الإجابة.

وكلف رئيس الجامعة الدكتور رضا سيد أحمد عميد كلية الآداب بتشكيل لجنة لتصوير الأوراق الامتحانية لطلاب الفرقة الرابعة كاملة نسختين طبق الأصل فور انتهاء الامتحان مباشرة وتحريزها بمكتب رئيس الجامعة والنسخة الأخرى بكنترول الكلية وذلك حتى يتثنى الرد على وزير التعليم العالي في الشكوى المحالة إليه وإعداد تقرير لتقديمه للجهات الرقابية، وتبين عند تسليم الأوراق وجود اختلاف بين صور الإجابات المحرزة والإجابات التي تم تسليمها للكنترول عقب التصحيح.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]