نهلة الصعيدي تعلن انطلاق المنصات التعليمية عن بعد لطلاب سنغافورة بالأزهر| صور

9-9-2020 | 23:10

الدكتورة نهلة الصعيدي

 

شيماء عبد الهادي

عقد مركز تطوير الطلاب الوافدين بالأزهر الشريف، اليوم، اللقاء التعريفي الأول للطلاب السنغافورين عبر الإنترنت لتعريفهم بالبرنامج التعليمي الجديد وشرح المستويات الدراسية التي سيتم تدريسها لهم من خلال المنصات التعليمية الإلكترونية الجديدة .هذه التجربة التي يتوقع أن يكون لها تأثير كبير في تأكيد دور الأزهرالشريف كأحد قوى مصر الناعمة في الخارج وأهمها، وتأثيرها الإيجابي لرفعة وإعلاء اسم مصر أمام العالم كله.


‏شارك في اللقاء التعريفي الإلكتروني فريق عمل التعليم عن بعد برئاسة الدكتورة نهلة الصعيدي رئيس المركز وعميد كلية العلوم الإسلامية بجامعة الأزهر ودكتورة شهيدة مرعي نائب رئيس المركز كما حضر من الجانب السنغافوري توفيق مجيد مدير شئون الطلاب الدوليين في المجلس الإسلامي السنغافوري، و‏محمد رضوان سكرتير سفارة سنغافورة بالقاهرة مسئول الطلاب بالمجلس الإسلامي بسنغافورة ومدير مدرسة جنيد وخيريانا زين العابدين.

وأضافت أن تلك المنصة التعليمية جاءت بتوجيهات من شيخ الأزهر الذي يبذل مجهودا كبيرا ‏سعيا لتصحيح ما شوهته جماعات التكفير والعنف وبناء ما دمرته تيارات التخريب والقتل وإحياء ما قتلته تلك المذاهب الدموية من خلال الفكر الرصين الذي يتوافق مع طبيعة الإنسان ويتفق معه فطرته .

‏وشددت على أنه إذا كانت الظروف العالمية بسبب وباء كورونا قد حالت دون تحقيق الخطة الموضوعة من الأزهر لتحقيق التواصل الفعال بين دول العالم الإسلامي التي تسعى تيارات العنف لبناء أرضيات بها خلال استقطاب الشباب… فقد جاء قرار الإمام الأكبر سريعا بإيجاد البدائل السريعة والفاعلة فجاء إنشاء تلك المنصات والتي انطلقت باكورتها مع مدرسة جنيد بسنغافورة لتكون بذرة لشجرة ‏التعليم الأزهري الإلكتروني في مختلف دول العالم بعد ذلك لطلابها الذين تحول ظروفهم دون الحضور لرحاب الأزهر الشريف لدراسة علومه ومعارفه وتعلم اللغة العربية عن طريق الفهم الصحيح لمبادئ القرآن الكريم ‏وأسسه.

وأكدت رئيس المركز على أنه تم تحديد المسئولين من المعلمين عن هذا المستوى كما أشارت إلى أنه تم ‏إنشاء منصات تعليمية للتعليم عن بعد في بادرة هي الأولى من نوعها بالأزهر حيث تراعي تقديم المحاضرات التزامنية وغير التزامنية وترتكز على أحدث تقنيات الفصول الافتراضية بهدف توسيع دائرة نشر الفكر الأزهري الذي يعكس وسطية الإسلام وما يحمله من تسامح وتعددية وقبول الآخر وإرساء قيم الرحمة والعدالة والمحبة ‏والرحمة بالضعفاء وبناء الإنسان بالمعرفة والمصالحة الخالية من التخريب والتدمير وهذه هي رسالة أساسية للأزهر الشريف يسعى إليها بخطوات حثيثة ومتقدمة.

‏ونوهت الصعيدي إلى أن جميع أعضاء التعليم بمركز تطوير التعليم الطلاب الوافدين أعدوا جميع الإمكانيات للبدء الفعلي في تلك الخطوة الانتقالية المهمة مع وضع أسس التواصل الفعال في كل لحظة، للإفادة بأية معلومات أو استفسارات للطلاب المنضمين للبرنامج.

وفي سياق متصل، أضافت الدكتور شهيدة نائب رئيس المركز أنه وبجانب ذلك، تم توفير أحدث تقنيات التعلم عن بعد من خلال التواصل مع الطلاب صوتا وصورة وتهيئة أماكن مناسبة للمعلمين لأداء الحصص الافتراضية بنجاح، كما شدد رئيس المركز على الطلاب أن يحرص على الحضور والالتزام بالتكليفات المسندة لهم من المعلمين وليكونوا خير سفراء للأزهر الشريف .

ومن جانبه، قام المهندس مبرمج أحمد عبد الله مسئول وحدة التحول الرقمي، والدعم الفني بالمركز بمتابعة انطلاق مستويات الدراسة للطلاب السنغافوريين وذلك من خلال المنصات التعليمية وشرح المهارات اللغوية في كل مستوى من المستويات المحددة في الجدول اليومي وتم تفعيل الحصص الافتراضية المسندة للمعلمين لأداء مهامهم وشرح المنهج الدراسي لكتب سلسلة التحفة الأزهرية والرد على تساؤلاتهم.

كما قام المهندس أحمد عبد الله أيضا بإطلاق موقع إلكتروني للتعلم عن بعد يضم كل ما يخص العملية التعليمية من مستويات وجداول دراسية وخلافه.


المنصات التعليمية عن بعد ل طلاب سنغافورة بالأزهر


المنصات التعليمية عن بعد ل طلاب سنغافورة بالأزهر

مادة إعلانية

[x]