خبراء سوق المال: تأسيس البورصة السلعية سينعكس إيجابا على ضبط أسعار السلع والمنتجات

9-9-2020 | 15:05

رئيس البورصة محمد فريد صالح

 

علاء أحمد

رحب خبراء أسواق المال بالإعلان رسميًا عن تأسيس شركة بورصة السلع برأسمال 91 مليون جنيه، وذلك لإنشاء سوق منظم لتداول بعض السلع الحاضرة القابلة للتخزين.


وكانت اللجنة الوزارية الاقتصادية وافقت في يناير الماضي على إنشاء البورصة المصرية للسلع،م حيث صدر قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 182 لسنة 2020، بتأسيس شركة مساهمة مصرية، ويكون غرضها إنشاء سوق حاضرة لتداول بعض السلع القابلة للتخزين.

ويتوزع ملكية الشركة الجديدة بين البورصة المصرية وجهاز تنمية التجارة الداخلية والشركة القابضة للصوامع والتخزين وهيئة السلع والتموين وعدد من البنوك التجارية والبنوك الاستثمارية وشركة مصر القابضة للتأمين وشركة مصر للمقاصة.

ووفقا لرئيس البورصة محمد فريد صالح، فإن البورصة المصرية ستمتلك نحو 30%، والتى يبلغ رأسمالها 91 مليون جنيه، وستعمل على وضع مواصفات قياسية ومحددة للسلع والتحوط من مخاطر تقلبات الأسعار.

وبحسب سيف عوني، خبير أسواق المال، فإن تأسيس شركة بورصة السلع يعد خطوة رئيسية نحو إنشاء بورصة السلع ، والتي ستعد أول سوق للمشتقات في مصر، بمشاركة مؤسسة مالية أو أكثر، سواء كانت تلك المؤسسة مملوكة للدولة أو تابعة للقطاع الخاص.

وأكد عوني لـ"بوابة الأهرام" أن وجود بورصة للعقود والسلع، أمر ضروري يضمن قيام سوق المال المصرية بضبط منظومة تداول السلع، وتضع مستويات جودة معتمدة للمنتجات الزراعية بأسعار متدرجة واقعية، مما يدعم آليات السوق الحرة بين العرض والطلب في إطار من الشفافية، ويساعد أيضا علي تنمية الصادرات.

ولقت إلى أن ملكية شركة إدارة ال بورصة السلع ية لم تتحدد بعد، وكذلك تأسيس نظام التداول الإلكتروني الخاص بالبورصة الجديدة، والقواعد المتعلقة بشروط الترخيص لشركات الوساطة في العقود الأجلة للأوراق المالية، ولكن تلك الأمور سيتم تحديدها فى وقت لاحق، وفقا لتعديلات قانون سوق المال.

ورأي نادي عزام، خبير أسواق المال، أن أهمية هذه البورصة تكمن في معالجة تشوهات الأسواق، وتسهم فى السيطرة على ارتفاع الأسعار خاصة مع وجود نوع من الشفافية في الإعلان عن الأسعار الحقيقية للسلع، إضافة إلي إعلان مؤشرات بالكميات المتاحة، ومن ثم معرفة النقص والزيادة.

وأكد لـ"بوابة الأهرام" ضرورة أن يتم مشاركة خبراء من دول متقدمة للاستفادة من تجاربهم في إنشاء تلك البورصة، وأن يتم تحديثها إلكترونيا سنويا وربطها بالبنوك وبورصات الأوراق المالية وبالبورصات العالمية، كما يجب عمل برنامج تدريبي المزارعين علي أساليب حديثة لمعرفة حجم الإنتاج المتوقع وجودته.

وأكد ضورة توافر الشروط والكفاءة والخبرة للقائمين على إدارة هذا النشاط ، وضرورة توفير نظم تأمين وحماية البيانات لنظم المعلومات والتداول والأتصالات، واتباع الممارسات الدولية الرائدة فى مجال تنظيم بورصات العقود الآجلة والاسترشاد بالمبادئ الصادرة عن الهيئات الدولية المعنية بأسواق رأس المال.

مادة إعلانية

[x]