الغضبان: حرب شرسة ضد مصر وشبابها من خلال الشائعات.. ولابد من الوعي بإنجازات الدولة | صور

7-9-2020 | 16:32

اللواء عادل الغضبان محافظ بور سعيد فى لقاء الشباب

 

بورسعيد - خضر خضير

قال اللواء عادل الغضبان ، محافظ بور سعيد ، إن مصر تواجه حربا شرسة من الشائعات ، تنتهجها جماعة الإخوان الإرهابية، ضد الدولة ال مصر ية وضد شبابها، لتضليل المواطن عن الإنجازات التي تتم على أرض الواقع، محذرًا من تلك الحملة الخبيثة، مؤكدًا أن دورنا تحصين أبنائنا وأحفادنا من تلك الشائعات ، ونتصدى بكل قوة لأي محاولات لتعطيل مسيرة التنمية.


جاء ذلك خلال لقاء المحافظ الموسع بالشباب اليوم ضمن فعاليات مبادرة شباب بيدير شباب، مشيرًا إلى أن بورسعيد تخطو بخطى ثابتة نحو التقدم والطفرة الصناعية على غرار كافة المجالات، لافتا إلى أننا نمتلك كيانات صناعية واقتصادية عملاقة تدخل لأول مرة المنطقة الصناعية جنوب بورسعيد، كان من أهمها أكبر مصنع لإنتاج إطارات السيارات، إضافة لمصانع الضفائر الكهربائية والزيوت وأواني الطهى والاسماك، ومصنع كابسى، وهى كيانات صناعية جعلت بورسعيد من أهم المدن الصناعية فى الشرق الأوسط، حققت الآلاف من فرص العمل للشباب، وساهمت فى الارتقاء بالصناعة المحلية ورفع إاسم مصر عاليا.

وأكد المحافظ أن عمال مصر وشبابها هما أساس التقدم الذى تشهده البلاد حاليا، وما تحقق في مصر من إنجازات لم تحدث منذ أكثر من 50 عاما، لافتا إلى أن عمال وشباب مصر حفروا قناة السويس الجديدة في أقل من عام و كان لهم ظهور فعال فى تنمية مشروعات  شرق بورسعيد وحقل ظهر وغيرها، مشيرا  إلى أننا نسعى لتذليل كافة العقبات لتوفير أفضل مستقبل لشبابنا باعتبارهم نواة المستقبل وبأيديهم يبنى الوطن، ونسعى لتحقيق المشروعات التى تقدم لهم مختلف الفرص التى تنمى من قدراتهم ومواهبهم، مؤكدًا على دور المواطن فى مساندة الدولة فى حربها ضد الشائعات وعدم الانسياق لأي محاولات تضليل من شأنها تعطيل مسيرة التنمية.


جانب من الإجتماع مع الشباب

مادة إعلانية

[x]