وزير السياحة يتوجه إلى بولندا لبحث تعزيز التعاون ودفع الحركة الوافدة إلى مصر| صور

2-9-2020 | 13:25

زيارة وزير السياحة إلى بولندا

 

فاطمة السروجي

توجه الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار إلى العاصمة البولندية وارسو فى زيارة قصيرة لتحفيز السياحة البينية بين البلدين وبحث سبل تعزيز التعاون في مجال القطاع السياحي، وذلك عقب انتهاء زيارته الرسمية أمس الثلاثاء للعاصمة التشيكية براج لافتتاح معرض" ملوك الشمس".


جاءت هذه الزيارة فى إطار خطة الوزارة للترويج السياحي لمصر داخل الأسواق السياحية المختلفة وبحث سبل دفع الحركة السياحية الوافدة إليها من هذه الأسواق.

واستهل الوزير هذه الزيارة بلقاء رئيس اتحاد الغرف السياحية فى بولندا، وممثلي كبرى منظمى الرحلات بها، والإعلام السياحي ببولندا، والذى تضمن مناقشة العديد من النقاط والمقترحات التى من شأنها أن تساهم فى جذب مزيد من السائحين البولنديين لزيارة مصر خاصة في ضوء ما تمتلكه مصر من إمكانيات سياحية تضعها في مكانة تنافسية بين الدول السياحية.

حضر اللقاء السفير بدر عبد العاطى مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، السفير حسام القاويش سفير مصر فى بولندا.

وخلال اللقاء، أكد العناني حرص مصر الكامل على سلامة كافة السائحين والعاملين بالقطاع السياحى، مستعرضا الجهود التي بذلتها الدولة المصرية لدعم القطاع خلال أزمة فيروس كورونا المستجد من إجراءات لاستئناف السياحة وتشجيع الشركات ومنظمي الرحلات على تنظيم مزيد من الرحلات إلى المحافظات السياحية المصرية مثل إعفاء السياح القادمين الى محافظتى البحر الأحمر وجنوب سيناء من رسوم الدخول وإلغاء رسوم التأشيرات السياحية ورسوم الهبوط والإيواء وذلك حتى ٣١ أكتوبر 2020، بالإضافة إلى تخفيضات على أسعار الوقود الخاص بالطيران، ومد العمل ببرنامج تحفيز الطيران الحالي حتى ٢٩ أكتوبر ٢٠٢٠.

كما استعرض الوزير كافة الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي يتم تطبيقها في المنشآت السياحية والفندقية والمتاحف والمواقع الأثرية المصرية مع استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر اعتبارا من يوليو الماضي.


وأكد الوزير أهمية السوق البولندية بالنسبة للسياحة المصرية، آملا أن تشهد أعداد السائحين البولنديين الوافدين إلى مصر زيادة خلال الفترة المقبلة.

وخلال الاجتماع، سأل منظمو الرحلات الوزير عن قرار مصر بفرض إجراء تحليل PCR للكشف عن فيروس كورونا المستجد (بنتيجة سلبي) شريطة القدوم إليها، وعن الإجراءات المتبعة في حالة رصد أية حالة إصابة لأحد السائحين أثناء وجوده في مصر وعن الجهة التي ستتحمل مصاريف العلاج وغيرها من الإجراءات المتبعة لضمان سلامة المصاب ومرافقيه إن وجدوا.

وفى هذا الشأن، أوضح العناني أن فرض هذا التحليل هو إجراء احترازي الهدف منه فى الحفاظ على سلامة جميع السائحين والعاملين بالقطاع السياحى، وأن الحكومة المصرية يسرت على السائحين الوافدين إلى محافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء عن طريق امكانية اجراء تحليل ال PCR عند الوصول بالمطارات المصرية، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات تتم بنظام وبسهولة دون أن تشهد أى تزاحم.

وقد أشاد الجانب البولندي بهذه الضوابط، وأعربوا عن إعجابهم بفيلم "رحلة سائح في مصر" والذي أطلقته وزارة السياحة والآثار في إطار الحملة الترويجية الدولية لها “Same Great Feelings”، علي منصات التواصل الاجتماعي في أواخر يونيو الماضي.

وقالوا: إن الفيلم عرض بصورة واضحة إجراءات السلامة الصحية المتبعة وفى نفس الوقت الأوجه المختلفة للمقاصد السياحية في مصر.

جدير بالذكر أن فيلم "رحلة سائح فى مصر ، قد ساهم في تحسين الصورة الذهنية لمصر بشكل ملحوظ لمن شاهدوه في العديد من الدول المصدرة للسياحة إلى مصر منها بولندا التى شهدت تحسنا بنسبة 43% خلال شهر يوليو الماضي.


جانب من الزيارة


جانب من الزيارة


جانب من الزيارة


جانب من الزيارة


جانب من الزيارة


جانب من الزيارة

مادة إعلانية

[x]