المحور الرابع

2-9-2020 | 02:24

 

محور المحمودية هو المحور الرابع فى الإسكندرية ، وكان عبارة عن ترعة لمياه الرى تحولت، بمرور الوقت، إلى مستنقع نفايات، وقمامة، وحيوانات نافقة، وتعديات على جانبيها.


مشهد الترعة، قبل تطويرها، وإنشاء المحور الجديد، شديد البشاعة، والسوء، نتيجة حجم التعديات المخيف، التى حولتها إلى بؤرة لنشر الأمراض، والأوبئة فى المدينة، التى كانت عروس البحر الأبيض المتوسط .

جاء القرار الحاسم للرئيس عبدالفتاح السيسى، بإنشاء محور المحمودية الجديد، ليرسم صورة جديدة لأهالى المنطقة القاطنين حول الترعة، بطول 23 كليو مترا.

فى البداية، حاول أصحاب المصالح تشويه المشروع، وأدخلوا «الدين» فى الموضوع، حينما تمت إزالة 30 «زاوية» كانت مقامة على حواف الترعة، فى شكل تعديات متفرقة.

الإصرار، والحسم، والجدية، كانت وراء تغيير المشهد، فـ«الزوايا»، التى تمت إزالتها، أقيمت مساجد بدلا منها، ومن بين المساجد الجديدة مسجد «الشهيد عبدالمنعم رياض»، الذى يُضاهى مسجد المشير طنطاوى فى القاهرة الجديدة.

مساجد أقيمت على أرقى مستوى، وكذلك تمت إقامة سوق للخضار والفاكهة تضاهى سوق العبورـ وإن كانت أقل فى المساحة ـ لتجار سوق وكالة الحضرة.

كان من حُسن حظى القيام بجولة تفقدية، ضمن الفريق الصحفى والإعلامى المرافق لرئيس الجمهورية، وشاهدنا إنجازا ضخما ورائعا يليق بمصر والمصريين، وطريقا جديدا عملاقا، ومناطق تجارية، وملاعب رياضية.

فى بعض المناطق تمت تغطية الترع، وفى البعض الآخر تم «تدبيشها» بشكل حضارى رائع.

جهد رائع، وتنفيذ على أعلى مستوى، ليتحول مقلب القمامة والنفايات إلى محور مرورى رائع لكل أهالى الإسكندرية ، وجميع المصريين.

[x]