مزارعون ألمان يتظاهرون بالجرارات قبيل اجتماع لوزراء زراعة الاتحاد الأوروبي

30-8-2020 | 20:11

الاتحاد الأوروبي

 

الألمانية

تظاهر عدة مئات من المزارعين الألمان ب الجرارات في مدينة كوبلنتس غربي ألمانيا قبل اجتماع لوزراء زراعة الاتحاد الأوروبي في هذه المدينة لمناقشة خطط إصلاحية للمفوضية تتعلق بتحقيق المزيد من حماية البيئة في ال زراعة .


وقال يوأخيم روكفيد، رئيس رابطة المزارعين الألمان ورئيس رابطة المزارعين الأوروبيين (كوبا) إن على الاتحاد الأوروبي " أن يعتمد على استراتيجيات الحل بدلا من الأهداف المسيسة للتخفيض" في استراتيجيته (فارم تو فورك)/من المزرعة إلى الشوكة أو الطبق/ الرامية إلى تخفيض استخدام المبيدات الحشرية في ال زراعة بنسبة 50% بحلول 2030، واستراتيجيته لحماية الأنواع.

وفي الوقت نفسه، طالب روكفيد باستمرار إتاحة استخدام مبيدات الآفات والتخصيب المناسب للحاجة، ورأى أنه في حال " مناقشة شروط جديدة، فإن من الضروري تقييم الآثار المحتملة لها على الأمن الغذائي أولا".

وسيعقد وزراء زراعة الاتحاد الأوروبي اجتماعهم غير الرسمي في كوبلنتس من اليوم حتى بعد غد الثلاثاء، وهو الاجتماع الذي جاء بناء على دعوة من وزيرة ال زراعة الألمانية يوليا كلوكنر حيث تتولى بلادها الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي حاليا.

وتسعى الوزيرة المنتمية إلى حزب المستشارة انجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي إلى طرح خطة لإصلاح سياسة ال زراعة بحلول الخريف المقبل.

وتهدف هذه الاستراتيجية أيضا إلى تخفيض استخدام السماد بنسبة لا تقل عن 20% بحلول 2030، وتخفيض بيع المواد المضادة للميكروبات مثل المضادات الحيوية لحيوانات المزرعة بنسبة 50%.

وقال روكفيد إنه إذا كان الاتحاد الأوروبي عازما على تحقيق المزيد من الاستدامة والحياد المناخي بحلول 2050، فعليه في المقام الأول دعم الإنتاج المحلي وتجنب الهجرة ( من المناطق الزراعية إلى المناطق الحضرية).

وفي إشارة إلى ميزانية الاتحاد الأوروبي والإعانات الزراعية، قال روكفيد إن المزارع المستقرة اقتصاديا والقادرة على المنافسة هي فقط التي يمكنها تحقيق الآمال في تقديم أداء أعلى في حماية البيئة والطبيعة ورعاية الحيوان.

ورأى روكفيد أنه بدلا من تحميل التكاليف على المزارعين وحدهم، فيجب تعويض المزارعين أو صرف دخل لهم في حال تحقيقهم إنجازات إضافية في مجال حماية البيئة ورعاية الحيوان.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]