نائب رئيس الهيئة الهندسية: المشروع القومي يوفر 40 ألف فرصة عمل

29-8-2020 | 14:47

اللواء أركان حرب أحمد العزازي

 

مها سالم

استعرض اللواء أركان حرب أحمد العزازي نائب رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة للمنطقة الشمالية خطوات تنفيذ " شريان الأمل " وتحويل بؤر التلوث والعشوائية في ترعة المحمودية إلى مشروع تنموي يمتد علي طول 21 كيلومترا، بدءا من تقاطع الكوبرى الدولى الساحلى بالكيلو 55 ترعة المحمودية شرقاً حتى المصب بمنطقة الدخيلة بالكيلو 77 ترعة المحمودية غربا.


حيث يتغلب المشروع القومى على العديد من التحديات منها نقل المرافق العامة من شبكات مياه وصرف صحى وكهرباء وغاز طبيعى وإنشاء 14 نقطة تنموية بطول المحور.

وأضاف العزازى أن أهمية مشروع تطوير محور ترعة المحمودية ب الإسكندرية تكمن فى أنه سيؤدي لتحول ديموجرافى للأراضى على جانبى المحور مع التنوع فى الأنشطة المختلفة، وتنوع المناطق الخدمية والاستثمارية، وتطوير لجميع شبكات المرافق لتتواكب مع المتطلبات الحالية والمستقبلية المحافظة.

وقال اللواء :"يعد المشروع محورا تنمويا متكاملا يلبى كل متطلبات التنمية والحركة والاستثمار وحل المشكلة المرورية ب الإسكندرية ، وكذا خدمة التوسعات العمرانية الجديدة وسيتم استثمار الأرض المكتسبة من تغطية ترعة المحمودية فى عمل مشروعات إسكان متعدد المستويات على طول المحور، وكذلك 14 نقطة تنموية لخدمة الأهالى تشمل دور عبادة وساحات شعبية ونقاط أمنية ومرورية وحماية مدنية ومراكز تجارية ومحطات لوسائل النقل العام .كما شملت الدراسة حصر جميع المسطحات والأراضى الفضاء غير المستغلة والمصانع المعطلة بقطاع الأعمال والتى لا تعمل بكامل طاقتها بهدف إعداد برامج لتأهيلها والاستفادة منها بإجمالى مسطح حوالى 2 مليون متر مسطح".

وأوضح أن المشروع يوفر حوالى 15 ألف فرصة عمل مباشرة وحوالى 25 ألف فرصة عمل غير مباشرة بإجمالى حوالى 40 ألف فرصة عمل بالمشروع، كما يسهم المشروع أيضا فى رفع الكفاءة الإنتاجية وجودة المياه والضغوط بالشبكات وبالتالى حل مشكلة ضعف وانقطاع المياه بمحافظة الإسكندرية ، حيث تم تأهيل القطاع المكشوف لتوفير كميات المياه المطلوبة لمحطة السيوف وللامتداد المستقبلى لمدينة الإسكندرية بإجمالى 1,5 مليون متر مكعب يوميا.

ولفت إلى أن المشروع يخدم 4 أحياء ذات كثافة سكانية عالية ومستوى اجتماعى متوسط، وهى أحياء منتزه أول وشرق ووسط وغرب الإسكندرية ، بالإضافة إلى خدمة باقى الأحياء من خلال المحاور الرئيسية والفرعية وربطها بمحور المحمودية الجديد.

ويتخلل المشروع 25 محور عرضي لربط "الشريان" بالأحياء الداخلية، ليعطى قبلة الحياة للمدينة للخروج من أزمتها المرورية، فضلاً عن وضع الإسكندرية على خريطة التنمية الشاملة والمستدامة ، كما يتضمن المشروع عددا من كبارى المشاه وعددها 14 كوبرى مشاة، تنتشر بطول محور المحمودية، وأصبحت تحفة معمارية جمالية تتميز بشكل جمالى يزين المحور، وهى تحمل أسماء شهداء الوطن ، حيث تم إطلاق أسماء الشهداء على كل كوبرى للمشاة بطول المحور.

وأكد اللواء العزازي أن عرض المحور يتراوح ما بين 80 و120 متراً، ويسع المحور الجديد من 6 إلى 8 حارات مرورية فى كل اتجاه، مع تخصيص حارة لأتوبيسات النقل العام ،حيث تم تخصيص سيارات الأوتوبيس الكهربائى للعمل على المحور لخدمة نحو 16 محطة بطول المحور، مشيرا الي أن المشروع يتضمن تنفيذ 5 كبارى جديدة بالقطاع المغطى أحدهم بمنطقة أبو سليمان وآخرين بمنطقتى أنطونيادس والمطار لربط المحور على طريق القبارى السريع وكذلك كوبرى بشاير الخير (أ) وبشاير الخير (ب) لربط محور المحمودية على محور الدائرى الساحلى ،حيث يشمل المحور نحو 3 كبارى على قطاع المحمودية مباشرة، وهو كوبرى أنطونيادس بطول 560 متر ، و كوبرى أبو سليمان بطول 900 متر، وكوبرى بشاير الخير (أ) بطول 750 مترا، بالاضافة الى مجموعة كبارى بشاير (ب) والتى تربط محور المحمودية بطريق الدولى الساحلى بطول 2100 متر، ومجموعة كبارى المطار التى تربط محور المحمودية بالطريق الزراعى بطول 4200 متر، بمجموع 6 كبارى و بمسافة إجمالية تقدر بنحو 8000 متر، وقد تم الانتهاء منها فى وقت قياسى حيث استغرق العمل نحو عامين فقط.

واختتم العزازي بطرح امتداد لمحور المحمودية موازي لطريق الساحل الشمالي لربط المحافظات شمال الدلتا.

مادة إعلانية

[x]