تجارية القاهرة تناقش آليات ضبط الأسواق والتعاون مع الجهات المعنية | صور

25-8-2020 | 19:01

مجلس إدارة غرفة القاهرة برئاسة إبراهيم العربي

 

سلمى الوردجي

أعلن مجلس إدارة غرفة القاهرة، برئاسة إبراهيم العربي، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية،  تكثيف الجهود، والتنسيق مع كافة الجهات لمواصلة الاستقرار الذي يشهده السوق حاليـًا من خلال آليات العرض والطلب، بالسعي دائمًا إلى زيادة المعروض من السلع المختلفة، خاصة في ظل التدخل الحكومي الواضح بآليات تضمن توافر المزيد من السلع.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية ، لمناقشة الموضوعات التي تهم السوق خلال الفترة الحالية ومتابعة مدى توافر السلع في الأنشطة المختلفة، والتأكيد على استمرار رفع الشعب التجارية، تقارير لرصد حالة السوق بشكل يومي للوقوف على أي مستجدات قد تحدث، والإعلان عنها من أجل الحفاظ على حالة الاستقرار التي تسود السوق مؤخرًا، خاصة في ظل المبادرات الحكومية المهمة والتي تدعم الحركة التجارية، وتساند المواطن وتستهدف تنمية وتطوير ال اقتصاد .

يأتي ذلك في الوقت الذي شدّد فيه رئيس اتحاد الغرف التجارية، على ضرورة متابعة كل شعبة لحالة السوق في قطاعها بشكل مستمر، ورفع تقرير يومي يرصد الحركة التجارية، وأي مستجدات قد تطرأ في المناطق المختلفة.

قال أحمد الوسيمي، نائب أول رئيس غرفة القاهرة ورئيس شعبة أجهزة التكييف والتبريد، إن استقرار السوق خلال الأيام الحالية يٌعتبر مؤشرًا مٌهمًا لسير العملية التجارية في مسارها الطبيعي، خاصة في ظل المبادرات الحكومية المتنوعة في الفترة الأخيرة لدعم السوق وال اقتصاد بشكل عام، أو مساندة المواطنين بمختلف شرائحهم.

وقال سامح زكي، نائب ثان رئيس غرفة القاهرة ورئيس شعبة المُصدرين، إن استقرار حالة السوق في صالح الصادرات المصرية التي ننظر إلى زيادة معدلاتها في الفترة القادمة، وتنوع الدول التي نستهدفها لفتح أسواق تصديرية جديدة للمنتجات المصرية.

وقال صلاح العبد، أمين صندوق غرفة القاهرة ورئيس شعبة الحلوى، إن الأوضاع مستقرة في هذا القطاع، والأمور تسير في معدلاتها الطبيعية، مما يؤكد ثبات الأسعار واستقرار السوق، مُتوقعًا أن يشهد السوق مزيدًا من الاستقرار في ظل توافر كافة السلع وتنوع منافذ بيعها.

أكّد سيد النواوي، عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة ونائب رئيس شعبة المستوردين، أن السوق يشهد هبوطًا في الحركة التجارية رغم توافر كافة السلع سواء المستوردة أو المحلية، بما يضمن زيادة المعروض عن الطلب، وهو ما يحافظ على ثبات الأسعار واستقرار السوق.

لفت أشرف الشيمي، سكرتير عام غرفة القاهرة التجارية ، إنه يتم متابعة كافة الشعب التجارية ومناقشة التقارير التي ترفعها عن حالة السوق والتواصل معها لتوضيح أي تفاصيل حول متابعة الحركة التجارية بالسوق، وهو ما يجعلنا كغرفة نعلن باستمرار عما يدور بالسوق في الأنشطة المختلفة.

نوه عماد قناوي، عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة ورئيس شعبة المستوردين، أن الأوضاع في هذا القطاع مستقرة حاليًا، والسلع متوفرة بالشكل الذي يضمن استقرار السوق، ورغم ذلك المبيعات لا ترتقي لمستوى الانتعاشة المطلوبة.

صرح شريف يحيى، عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة ورئيس شعبة الأحذية والمنتجات الجلدية، بأن سوق هذا القطاع مستقر حتى الآن، وهناك زيادة في المعروض إلا أن حركة المبيعات تشهد حالة ملحوظة من الركود، ولكن في النهاية الأمور تسير في معدلاتها الطبيعية بشكل عام.

وقال محمد طلعت، عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة ورئيس شعبة المحمول، إن هناك تراجعًا في المبيعات بسوق هذا القطاع نتيجة انشغال المواطنين بأمور أخرى في الفترة الأخيرة، مثل الامتحانات والأعياد وغير ذلك، مشيرًا إلى أن الهاتف المحمول أصبح مهمًا للغاية بالنسبة للمواطن في الحياة اليومية والعمل وغير ذلك.


جانب من الاجتماع

مادة إعلانية

[x]