حبس الأب المتهم بقتل ابنته وتقطيع جثتها في الجيزة

25-8-2020 | 13:09

حبس - أرشيفية

 

أحمد السني

أمرت النيابة العامة في جنوب الجيزة بحبس الأب المتهم بقتل ابنته وتقطيع جثتها أمام شقيقيها، داخل شقتهم بالعمرانية منذ عام، وألقى جزءا منها أسفل الطريق الإقليمي بمنشأة القناطر، وجزءا ثانيا بمقلب قمامة بالطالبية، والجزء الثالث بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي انتقاماً منها لخروجها من المنزل دون علمه.

وكان قسم الطالبية قد تلقى بلاغا بتاريخ 26 أبريل 2019، بالعثور على جزء آدمي لأنثى حديث التقطيع بقطعة أرض فضاء "مقلب قمامة، والعثور بتاريخ 27 أبريل من العام نفسه، على 2 كيس بداخلهما أجزاء آدمية أسفل الطريق الإقليمي بمركز منشاة القناطر.

ومن خلال تحريات فريق البحث الذي أمر به اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، المشكل بمشاركة مفتشي القطاع وضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إلى اختفاء طالبة (١٤ عامًا) مقيمة بالعمرانية، في توقيت معاصر لاكتشاف الواقعة وتشابه أوصافها الجسدية مع الأجزاء المعثور عليها.

وأضافت تحريات اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة بإقامة المذكورة بصحبة والدها (40 سنة) وعدم تحريره محضر بغيابها وأنه وراء ارتكاب الواقعة.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافه بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام وضبطه وبمواجهته بما توصلت إليه التحريات أقر بها واعترف تفصيلياً بارتكابه الواقعة وقرر بسابقة زواجه من ربة منزل، وإنجابه المجني عليها وطفلين آخرين وانفصاله عن والدتهم وزواجه من أُخرى وإقامة المجني عليها وشقيقيها صحبته إلا أنها اعتادت فى الآونة الأخيرة ترك المنزل والتسول بالطرق العامة، وبتاريخ 25 أبريل 2019 وأثناء تواجده بالشقة سكنهم قام بالتعدي عليها بالضرب بسكين فأحدث إصابتها بجروح بالرقبة والبطن أودت بحياتها.

أضاف المتهم أنه عقب ذلك قام بتقطيعها باستخدام "سكين منشار" إلى 5 أجزاء ووضعهم داخل أكياس والتخلص منهم بإلقائهم بمنطقتي العثور ومنطقة أخرى بطريق القاهرة/ الإسكندرية الصحراوي بمناقشة شقيقي المجني عليها التوأم (11 سنة) أيدا مشاهدتهما لوالدهما حال قيامه بالتعدي على شقيقتهما بالسكين وقيامه بحجزهما بإحدى الغرف وعقب ذلك اكتشفا عدم تواجد شقيقتهما وأضافا بعدم إبلاغهما عن الواقعة خشية تعدى والدهما عليهما.

مادة إعلانية

[x]