صندوق الأفكار .. استجابة د. خالد عبدالغفار

25-8-2020 | 00:31

 

الدكتور خالد عبد الغفار ، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، نجح فى تحريك المياه الراكدة فى وزارته، وله بصمات واضحة فى هذا المجال.


يتحرك الدكتور خالد بقوة مع الجامعات الحكومية لتستعيد مكانها ومكانتها، وفي الوقت نفسه، يقوم بتشجيع الجامعات الخاصة والأهلية على المشاركة فى مسيرة التعليم العالى والبحث العلمي، ويعمل على تذليل كل الصعوبات التي تواجهها.

رغم كل مشاغل وزير التعليم العالى، فقد استجاب لاستغاثة الزميلة الصحفية نجاة عبدالرحمن بخصوص نجلها الحاصل على 97،56% ، والذى يعانى اضطرابا طفيفا و أعراض توحد .

أحمد شرشر يعتبر من أبطال تحدى الإعاقة، وعمره 17 عاما، واكتشفت والدته قدراته الفنية، ونجحت فى استخراج طاقاته الكامنة.

شارك الابن أحمد فى العديد من المعارض الفنية، وأقامت له وزارة الثقافة معرضا فرديا تحت عنوان «الفنان الصغير يتحدى التوحد»، وكان أول معرض فنى لطفل «توحد» فى مصر، لتتوالى بعد ذلك المعارض الخاصة به فى نقابة الصحفيين ، ومتحف محمود مختار، والهناجر.

أحمد كان يحلم بالالتحاق بكلية الفنون الجميلة، وكان لابد أن يلتحق بامتحان «القدرات الخاصة» للكلية، ولأن هذه أول حالة إعاقة تتعرض لها كلية الفنون الجميلة، فإن عميد الكلية، تواصل مع المجلس الأعلى للجامعات بشأن قبول حالة الطالب أحمد من عدمه.

فور إبلاغي الدكتور خالد عبدالغفار بالحالة، تواصل الوزير مع كلية الفنون الجميلة لتقديم كل التسهيلات للطالب المتفوق، حيث كانت المفاجأة السارة «نجاح الطالب فى اختبار القدرات»، تمهيدا لالتحاقه بالكلية، عقب ظهور نتيجة تنسيق القبول.

الوزير أكد الدعم القوى لذوى القدرات الخاصة فى مختلف المجالات، طبقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذى يؤكد رعايته المطلقة لهذه الفئة من أبناء المجتمع.

كل التحية والتقدير إلى الدكتور خالد عبدالغفار لاستجابته السريعة لنداء أم تعبت كثيرا فى رعاية ابنها الفنان الشاب.

abdelmohsen@ahram.org.eg

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

مادة إعلانية

[x]