جامعة حلوان: مشروع تخرج إبداعي لطلاب هندسة المطرية

24-8-2020 | 10:14

جامعة حلوان

 

محمود سعد

قدم طلاب كلية الهندسة بالمطرية فكرة جديدة إبداعية لمشروع تخرجهم عن " كرسي متحرك متعدد المهام" (Multi-functions wheelchair)وذلك تحت رعاية الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة و الدكتور محمد حسنين عميد كلية الهندسة بالمطرية وذلك بعدما رأي الطلاب أن هناك حاجة إلى توفير الطاقة في ظل الأزمة التي يشهدها العالم جراء تداعيات فيروس كورونا.


ومن هنا جاءت فكرة الكرسي الذي يمكنه توفير الطاقه باستخدام خلايا شمسية 20 وات من نوع الماص للضوء بكفاءه تصل إلى 20% مع الشحن بطاريات 24 فولت في مده تصل إلى 180 دقيقة مع استخدام مواد محلية في تصنيع الكرسي وبموارد بسيطة مقارنة بالكراسي التي يتم استيرادها بمبالغ باهظة مما يشكل أعباء اقتصادية كبيرة فى توفير العملة الدولارية ولهذا فإن الكرسي يمكنه القيام بأداء جميع المهام المطلوبة من الوقوف لمدة تصل إلى 60 دقيقة والحركة لمدة تصل إلى ساعة ونصف ساعة وبهذا يكون هذا المشروع وسيلة فعالة للمشاركة في تخفيف حدة الأزمة الراهنة.

وقال الدكتور ياسر شعبان أستاذ مساعد الهندسة الصناعية بكلية الهندسة بالمطرية والمشرف على المشروع أن الكرسي يساعد في تحقيق التباعد الاجتماعي والحفاظ علي الأرواح في مستشفيات العزل من خلال تمكين المريض من الحركه دون تدخل أي من الممرضين باستخدام تطبيق على التليفون المحمول و يتم التحكم فيه عن طريق دوائر اردوينو بسيطة بالكرسي بالإضافة لقدرته على تحمل أوزان تصل إلى 100 كجم دون حدوث أي إخفاق في النظام .

ويساعد الكرسي أيضا في إتاحة فرصة جديدة لذوي الإعاقات لعيش حياة طبيعة كتلك التي يتمتع بها البشر حيث يمكنهم الكرسي من الوقوف والحركة لذلك فإن الكرسي يستطيع الوقوف والعمل لمدة تصل إلى 3 ساعات ونصف، ويعمل الكرسي أيضا بالطاقة الشمسية لذلك فهو آمن علي البيئة من التلوث لأنه من المتعارف عليه أن الطاقة الشمسية نظيفة ومتجددة، هذا بالإضافة إلى أن إنتاج الكرسي محليا من شأنه توفير الاستيراد بالعملات الأجنبية فضلا عن كونه يدعم الإنتاج المحلى والصناعة الوطنية.

ويواكب الكرسي المتحرك بصورة كبيرة التطور التكنولوجي السريع حيث يمكن استخدام التليفون المحمول في التحكم فيه سواء في الوقوف أو الحركة أو العدول عن اتجاه، لذلك فهو آمن الاستخدام.

ويتسم الكرسي بأن تصنيعه من مواد محلية بالكامل متوفرة في السوق المحلية المصرية دون الحاجة لاستيراد أي مكون من مكونات تصنيعه للتقليل من تكلفته ليكون قادرا على التنافسية فى الأسواق العالمية حال تصديره فضلا عن عوائده المرتقبة بالعملة الأجنبية .

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]