مركز الملك عبدالعزيز يطلق مشروع "جسور حضارية لإعداد الأطفال للحوار العالمي"

23-8-2020 | 13:59

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

 

عصمت الشامي

أطلقت أكاديمية الحوار للتدريب التابعة ل مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ، بالتعاون مع مجلس شؤون الأسرة، مؤخرا مشروع " جسور حضارية " لإعداد الأطفال للحوار العالمي.


ويستمر البرنامج لمدة عام كامل بواقع فعالية كل شهر، وهو يهدف إلى تنمية مهارات الأطفال والفتيان من الجنسين في التواصل الحضاري، ومد الجسور مع أبناء الثقافات والإسهام في بناء مجتمعات متنوعة ومتعايشة.

ويستهدف البرنامج تدريب 40 طفلاً من الذكور والإناث من الفئات العمرية من 14 – 16 سنة، منهم 18 من أعضاء الطفولة لمجلس الأسرة.

ويأتي تنظيم البرامج لإعداد الأطفال على مهارات الحوار العالمي من خلال سلسلة نشاطات نظرية وعملية وتطبيقية، بما يساعد على تطوير مهارة الحوار واستخدامها لتعميق الروابط الإنسانية عبر الموارد المجانية على الإنترنت.

ويقوم البرنامج على البناء الذاتي للأطفال لطرح أفكارهم بشكل إيجابي وبطابع وطني، لتعميق معاني المشتركات الإنسانية لدى الطفل، والبناء الذاتي للطفل بما يساعده في عرض أفكاره بشكل سليم، وبناء جسور التواصل مع أبناء الحضارات ، كما يقوم البرنامج على تنمية مهارات التفكير الناقد والتأمل الإيجابي للمواقف والأحداث، وتعميق التعارف والتعرف على مميزات وكنوز الحضارات الإنسانية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]