[x]

كتاب الأهرام

نهاية الأسبوع

20-8-2020 | 15:58

عبد المنعم فؤاد: ما هى حكاية د. عبد المنعم فؤاد أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر..؟ لقد قرأت بجريدة الوطن (12/8) مقالين فى صفحة الرأى للكاتب الأستاذ حسين القاضى، وللكاتبة الأستاذة سحر الجعارة ينبهان بقوة فيهما إلى ما يعتبرانه أحد مظاهر التغلغل الإخوانى فى الأزهر، الذى دلل عليه الاستاذ القاضى بالخطبة التى ألقاها د. عبد المنعم فؤاد على منبر الأزهر يوم الجمعة قبل الماضى (7/8) والتى تضمنت أيضا ما رآه ضحالة فكرية وأخطاء لغوية...إلخ والتى قال إنها نفس الخطبة التى سبق أن ألقاها فى أثناء حكم الإخوان! ما رأى فضيلة الإمام الطيب..؟


د. سعد الدين إبراهيم : مشابهة ذكية طرحها كعادته الأستاذ د. سعد الدين إبراهيم بين الفرقة الأجنبية التى سبق أن أنشأتها فرنسا فى فترة حكمها الاستعمارى من أبناء مستعمراتها من المتطوعين وأصحاب السوابق و المنبوذين، وإن ظلت قيادة الفرقة بيد الفرنسيين...وبين ما يقوم به اليوم الرئيس التركى أردوغان من تجميع قدامى المحاربين من جيوش بلدان الشرق الأوسط والاتحاد السوفيتى السابق ويوجوسلافيا السابقة و الدواعش من سوريا والعراق مستغلا الإحباط والبطالة التى أصابت الكثير منهم، فضلا عن بقايا حزب العدالة والتنمية التركى الذين مازالوا مخدوعين بشعارات إحياء دولة الخلافة العثمانية، وتلك هى العناصر التى أرسلها أردوغان لدعم عملائه فى ليبيا .

عبد الجليل الشرنوبى : لفتت نظرى المقالة التى كتبها الأستاذ عبد الجليل الشرنوبى عن طهارة الكلب , (الأهرام18/8) يتعجب فيها عما كتب عن المفاجأة التى قيل إن فضيلة المفتى فجرها بأن الكلب طاهر وليس نجسا! مع أن الله اصطفى هذا الحيوان ليكون أحد أبطال قصة أصحاب الكهف! يقول الشرنوبى, و أنا معه, إن ذلك الموقف يمثل الحسم الربانى المتماشى مع الفطرة لعلاقة الإنسان بالحيوانات عموما وبالكلب خاصة!.


نقلا عن صحيفة الأهرام

جيلنا!

لدى إحساس عميق أن الجيل الذى أنتمى إليه (وأنا من موليد 1947)، فى مصر وفى العالم كله، شهد من التحولات والتطورات، ربما مالم يشهده أى جيل آخر فى تاريخ البشرية..

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة