بعد زيادة حجم التمويل.. كيف يمكن تعظيم الاستفادة من مشروع إحياء البتلو في تقليل فجوة البروتين الحيواني؟

20-8-2020 | 10:47

البتلو

 

شيماء شعبان

يعتبر" مشروع إحياء البتلو " من المشروعات التي توليها الدولة اهتماما واسعا، حيث إنه يستهدف صغار المربين وشباب الخريجين لمنحهم قروضا لشراء عجول البتلو من الأبقار والجاموس وأعلاف التغذية. ويقدم المشروع قروضا بفائدة بسيطة متناقصة لتوفير فرص عمل وتنمية الثروة الحيوانية وتقليص الفجوة في أسعار اللحوم الحمراء وتوفير البروتين الحيواني ويتم صرف القروض بفائدة لا تزيد على 5% من فروع البنك الزراعي المصري بالمحافظة.ومن منطلق هذه الأهمية التى يمثلها المشروع جاء اجتماع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء قبل أيام لمناقشة سبل دفع هذا المشروع وتوفير التمويل اللازم له .


و يساهم البنك الزراعي المصري بشكل كبير  والذى يتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ووزارة المالية، حيث يبلغ الرصيد القائم منذ بدء المشروع القومي للبتلو أكثر من 900 مليون جنيه ب البنك الزراعي المصري ، وتم سداد قروض بحوالي 450 مليون جنيه لانتهاء الدورة الخاصة بها، بينما الأرصدة القائمة حاليا 500 مليون جنيه، ويعتزم البنك ضخ 500 مليون جنيه تمويلات جديدة في المشروع خلال الفترة القادمة بفائدة 5% متناقصة بالتنسيق مع وزارة الزراعة ودعم البنك المركزي، حيث ستساهم هذه التمويلات في زيادة حجم المحفظة إلي مليار جنيه مقارنة بالرصيد الحالي وهو 500 مليون جنيه بنسبة نمو 100%.


1921 رأس ماشية محسنة وراثيًا


 يقول الدكتور محمد القرش المتحدث الرسمي ل وزارة الزراعة ، إن هناك 3 فئات مستهدفة ولهم الأولوية في مشروع البتلو وهم الشباب والمرأة المعيلة وصغار المربين، حيث إن لمشروع يغطي جميع الفئات، ولقد أقرضنا 1.7 مليار جنيه، مشيرُا إلى أن هناك 11 ألف مستفيد لـ 118 ألف رأس ماشية، هذا بالإضافة إلى إقراض تمويل رؤوس الماشية المحسنة وراثيًا وعددهم 1921 رأس ماشية محسنة وراثيًا تم إقراضها لصغار المربين بفائدة 5% سنويًا.


وأضاف، أن رؤوس الماشية المحسنة وراثيًا تعطي إنتاجية عالية بل ومضاعفة إنتاج اللحوم 5 مرات، لافتًا إلى أن رؤوس البتلو" أبقار وجاموس"، كانت تذبح في وزن يتراوح ما بين 80 و100 كيلو حتى صدر قرار وزاري بمنع الذبح قبل وزن 400 كيلو، مشيرًا لاستهداف مشروع البتلو تحسين دخول صغار المربين وخلق فرص جديدة لتوفير لحوم بكميات أكبر.

ضخ مليار و100 مليون جنيه تمويلات جديدة

ومن جانبه يؤكد علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري ، أن البنك يعتزم ضخ نحو مليار ومائة مليون جنيه تمويلات جديدة في المشروع القومى لإحياء البتلو خلال الفترة القادمة بفائدة 5% متناقصة بالتنسيق مع وزارة الزراعة وموافقة البنك المركزي المصري، حيث ستسهم هذه التمويلات في زيادة حجم المحفظة إلي أكثر من 2 مليار جنيه مقارنة بالرصيد الحالي وهو 970 مليون جنيه بنسبة نمو نحو 114%

مشيرًا الإشارة إلى أن  البنك الزراعي المصري يساهم بشكل كبير في المشروع القومى لإحياء البتلو، حيث بلغ حجم الاعمال منذ بدء المشروع القومي للبتلو أكثر من مليار و 600 مليون جنيه ب البنك الزراعي المصري ، وتم سداد قروض واعادة منحها لدورات متتالية ، بينما تبلغ الأرصدة القائمة والمعتمدة حاليا 970  مليون جنيه


مردود اقتصادي


ومن الناحية الاقتصادية يقول الدكتور مصطفى أبو زيد الخبير الاقتصادي ومدير مركز مصر للدراسات الاقتصادية والإستراتيجية، يعد " مشروع إحياء البتلو " من المشاريع الكبرى التي تنفذها وزارة الزراعة على مراحل بفائدة 5% متناقصة، ويهدف المشروع إلى رفع الإنتاجية من اللحوم الحمراء للماشية من 100 كيلو إلى 400 كيلو من خلال تحسين السلالات الحيوانية بما يساهم في زيادة الإنتاجية ، هذا إلى جانب توفير الكثير من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، موضحًا أن التقرير الصادر عن قطاع الثروة الحيوانية والداجنة بنهاية 2019 أن المشروع القومي لإحياء البتلو تضمن إقراض ما يقرب من 6000 مستفيد لتمويل ما يزيد عن 61 ألف رأس ماشية بقيمة إجمالية 836 مليون جنيه تقريبا.


وأضاف، أن هذا المشروع يهدف إلى تحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية، حيث يهدف إلى إيجاد فرص عمل وإحداث نوع من أنواع الاكتفاء الذاتي لصغار المربين وخلق مشروعات إنتاجية يكون مردودها الاقتصادي في زيادة رؤوس الماشية ومن ثم توفير اللحومالحمراء  في السوق وتلبية الطلب عليه، لافتًا إلى أنه يساهم في تقليل الاستيراد من الخارج بما يقلل من التأثير على الاحتياطي النقدي من البنك المركزي.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]