الحبس 3 سنوات لـ "كمساري قطار طنطا" في قضية ضحية التذكرة

19-8-2020 | 14:13

محمد عيد شهيد التذكرة

 

الغربية – محمد مبروك

قضت محكمة جنايات طنطا الدائرة الثالثة، برئاسة المستشار محمد علي سكيكر، اليوم الأربعاء، في خامس جلسات محاكمة "مجدي إ. ح"، رئيس قطار طنطا رقم 934 الإسكندرية -الأقصر، المتهم في قضية وفاة الراكب "محمد عيد"، وإصابة زميله "أحمد سمير"، بعد قفزهما من القطار بنطاق دفرة بطنطا، لعدم دفعهما ثمن التذكرة، والمعروفة إعلاميًا بـ"ضحية التذكرة" بمعاقبة المتهم بالحبس 3 سنوات.


تعود الواقعة عندما ألقت مباحث السكة الحديد بطنطا، القبض على كمسري القطار القادم من الإسكندرية لمدينة طنطا رقم ٩٣٤، بعد أن أجبر راكبين من الباعة الجائلين، على إلقاء نفسيهما من القطار أثناء سيره بسرعة كبيرة لعدم دفعهما الأجرة أو تحملهما تذاكر بالغرامة؛ مما تسبب في مصرع أحدهما.

وتلقى اللواء خالد موسى، مأمور شرطة السكة الحديد بطنطا، إخطارًا من العقيد محمود مبروك، رئيس مباحث السكة الحديد بطنطا حين ذاك، ببلاغ ركاب القطار القادم من إسكندرية إلى مدينة طنطا بقيام كمسري القطار المذكور بإجبار راكبين على إلقاء نفسيهما من القطار لعدم وجود أموال معهما لدفع الأجرة، وعدم وجود تذاكر معهم وذلك بنطاق دفرة التابعة لمركز طنطا وتم ضبطه وتسليمه لمركز طنطا، وتحرير محضر بالواقعة، وإحالة المتهم إلى نيابة مركز طنطا التي أصدرت قرارها بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق ثم التجديد له، ثم صدر قرار من النائب العام المستشار حماده الصاوي بإحالة المتهم إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، بتهمة التسبب في جرح أفضى إلى الموت وجريمة الجرح العمدي.

مادة إعلانية

[x]