عرب وعالم

محكمة "الحريرى"..2600 صفحة من الاتهامات تثبت تورط عناصر حزب الله وتبرأ ساحة قيادتها

18-8-2020 | 13:41

رفيق الحريرى رئيس الوزراء اللبنانى الأسبق

رويترز

قالت قاضية اليوم الثلاثاء إن المتهم الرئيسي في قضية اتهام أربعة أعضاء في جماعة حزب الله اللبنانية بالتخطيط لاغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري كان عضوًا في الجماعة واستخدم هاتفا محمولاً يقول ممثلو الإدعاء إنه كان محوريًا في الهجوم.


وأضافت القاضية ميشلين بريدي وهي تقرأ ملخصًا للحكم الصادر في 2600 صفحة أن المحكمة الخاصة بلبنان "مطمئنة بدرجة لا تدع مجالاً لشك منطقي" إلى أن الأدلة تظهر أن سليم عياش استخدم الهاتف.

وقالت "أكدت الأدلة أيضا أن السيد عياش كان ينتسب ل حزب الله "، ويواجه عياش اتهامات بشن هجوم إرهابي وبالقتل واتهامات أخرى.

وتقرأ المحكمة نص الحكم، ولم يصدر القضاة بعد حكمًا بشأن إدانة عياش أو تبرئة ساحته.

أفادت المحكمة الخاصة بنظر قضية اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري بأنه لا يوجد دليل على تورط سوريا أو قيادة حركة حزب الله بصورة مباشرة في اغتياله قبل 15 عاما.

وأشارت المحكمة التابعة للأمم المتحدة، خلال جلسة النطق بالحكم المنعقدة اليوم الثلاثاء، إلى أنها ترى أن سوريا و حزب الله ربما كان لديهما دوافع للتخلص من الحريري وبعض حلفائه السياسيين، إلا أنه "ليس هناك دليل على أن قيادة حزب الله كان لها أي دور في اغتيال السيد الحريري وليس هناك دليل مباشر على تورط سوري فيها".

وخلال جلسة اليوم، التي يحضرها رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري، نجل الراحل رفيق الحريري ، تلت المحكم أدلة تعتمد على تتبع الاتصالات لإثبات تورط المتهمين.

ويحاكم المتهمون الأربعة غيابيًا حيث إنهم فارون من العدالة.
 

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة