إعلان الفائز بجائزة الشارقة الدولية لمناصرة ودعم اللاجئين.. الأربعاء

15-8-2020 | 14:09

جائزة الشارقة الدولية لمناصرة ودعم اللاجئين

 

أ ش أ

يقام حفل الإعلان عن الفائز في الدورة الرابعة من جائزة الشارقة الدولية لمناصرة ودعم اللاجئين ، يوم الأربعاء المقبل، عن بعد من خلال منصات التواصل الاجتماعي التابعة للمؤسسة، والذي يصادف اليوم العالمي للعمل الإنساني.


وتأتي الجائزة التي تشرف عليها وتنظمها مؤسسة القلب الكبير المؤسسة الإنسانية العالميّة المعنية بمساعدة ودعم اللاجئين والمحتاجين حول العالم التي تتخذ من الشارقة مقراً لها، وبالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، بهدف تكريم أصحاب المبادرات الإنسانية المتميزة في مختلف دول آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، وتبلغ قيمتها 500 ألف درهم إماراتي.

وسيتم نقل فعاليات الجائزة التي استقطبت هذا العام 242 مشاركة من 52 دولةً، في بث مباشر عبر منصات التواصل الاجتماعي لمؤسسة القلب الكبير، تماشياً مع الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا .

وتحظى الجائزة برعاية ودعم الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، والمناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، وتم توسيع نطاقها هذا العام ليشمل مؤسسات من مختلف دول القارة الإفريقية، وذلك بهدف تسليط الضوء على الجهود التي تبذلها إفريقيا لخدمة ودعم أكثر من 26% من اللاجئين البالغ عددهم 70.8 مليون لاجئ في جميع أنحاء العالم بما تملكه من بنية تحتية وموارد محدودة.

وجاء أكبر عدد من الملفات المرشحة للجائزة من المملكة الأردنية الهاشمية بإجمالي 24 ملفاً، تليها جمهورية كينيا بـ19 ملفاً، ثم جمهورية أوغندا بـ18 ملفاً، وجمهورية نيجيريا بـ17 ملفاً، والولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية الكاميرون بـ11 ملفاً لكل منهما، وجمهورية باكستان بعشرة ملفات.

وتتراوح عدد الملفات المرشحة من بريطانيا، وجمهورية بنغلاديش، والجمهورية اللبنانية، وجمهورية إثيوبيا وجمهورية غانا، وجمهورية الهند، وجمهورية أفغانستان، وجمهورية تركيا، وجمهورية جنوب أفريقيا، بين 4 و8 ملفات لكل منها.

وتتصدر القارة الإفريقية قائمة الدول المشاركة حيث تمثل نسبة 49% من إجمالي عدد الملفات، وتليها دول آسيا بنسبة 44%، فيما تمثل مشاركات دول أوروبا 5% و2% لباقي دول العالم.

ويشترط في منح هذه الجائزة السنوية أن تكون المنظمة المشاركة مسجلة رسمياً كمنظمة غير ربحية تعمل في المجال الإنساني وتقدم الخدمات الإنسانية والاجتماعية لمدة لا تقل عن سنة واحدة من تاريخ الترشيح للجائزة، كما تتضمن شروط المشاركة أن تكون قيمها وسلوكياتها متوافقة مع قيم مؤسسة القلب الكبير والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين ، ويمكن للمنظمات التقدم لترشيح نفسها، أو يتم ترشيحها من قبل أفراد أو منظمات أخرى.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]