واشنطن تستدعي سفير زيمبابوي إثر تصريحات وصفتها بالـ"مسيئة"

13-8-2020 | 12:14

وزارة الخارجية الأمريكية

 

أ ش أ

استدعت وزارة الخارجية الأمريكية سفير زيمبابوي لدى واشنطن ، لتعرب عن احتجاجها على التصريحات "المسيئة" التي أدلى بها المتحدث باسم الحزب الحاكم في هراري ضد بريان نيكول سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى زيمبابوي واتهامه بالتحريض على التظاهر .


وقال تيبور ناجي، نائب وزير الخارجية الأمريكي لشئون إفريقيا، معلقا على تصريحات المتحدث باسم الحزب الحاكم في زيمبابوي: "على الرغم من أن تصريحاته ليست مفاجئة بكل أسف، إلا أنها مسيئة للغاية ".

وأضاف، في تغريدة على حسابه بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي: "لقد استدعينا سفير زيمبابوي للحصول على تفسير" بشأن هذه التصريحات.

وكان المتحدث باسم حزب "زانو" الحاكم في زيمبابوي قد وصف السفير الأمريكي بريان نيكول بأنه "سفاح"، وهدده بالإبعاد من البلاد، وقال: "إذا استمر في القيام بأعمال تقوض زيمبابوي عن طريق حشد (المتظاهرين) وتمويل الاضطرابات وتنظيم أعمال العنف وتدريب المتمردين، فلن يتردد قادتنا في مطالبته بالمغادرة". وأضاف أنه "لا يحق للدبلوماسيين القدوم إلى دولة والتورط في أعمال تخريبية".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]