رئيس «الوطنية للانتخابات» للمصريين: «حب الوطن ليس سهلا إنما هو عمل ثقيل يحتاج إلى التضحية»

12-8-2020 | 17:56

المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات

 

شريف أبو الفضل

أكد المستشار لاشين إبراهيم ، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات ونائب رئيس محكمة النقض، انتظام سير عمل اللجان الفرعية في انتخابات مجلس الشيوخ ، لليوم الثاني والأخير من عمر الجولة الأولى لهذه الانتخابات، الذى بدأ التصويت فيه منذ الساعة التاسعة صباحا ويستمر حتى التاسعة مساء.


وقال المستشار لاشين إبراهيم إن اليوم الثاني لاقتراع المصريين بالداخل لم يشهد أي مخالفات تؤثر على سير العملية الانتخابية، وإنه عقب انتهاء التصويت سيتم الفرز داخل اللجان الفرعية، وإرسال الحصر العددي لكل لجنة إلى اللجان العامة لقيامها بدورها بإعلان الحصر العددي لمجموع لجان الدائرة الواحدة.

وترسل اللجان العامة الحصر العددي لعدد الناخبين المقيدين بها ومن أدلوا بأصواتهم وعدد الأصوات الصحيحة والباطلة وما حصل عليه كل مرشح إلى الهيئة الوطنية للانتخابات تباعا، ووفقا للجدول الزمنى ل انتخابات مجلس الشيوخ ، تعلن الهيئة الوطنية للانتخابات وحدها دون غيرها نتيجة الجولة الأولى يوم الأربعاء الموافق 19 أغسطس الجاري.

وحث المستشار لاشين إبراهيم ، المصريين على ضرورة النزول إلى اللجان الفرعية للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس الشيوخ ، قائلا: «إن حب الوطن والانتماء إليه ليس سهلا إنما هو عمل ثقيل، يحتاج إلى التضحية الحقيقة من أجل بنائه».

وأشار رئيس «الوطنية للانتخابات» إلى أنه يجب على المصريين أن يعلموا بأن نزولهم للتصويت في انتخابات مجلس الشيوخ هو تلبية لنداء الواجب في بناء الوطن وتحسين أحوال المواطن، فالانتخابات تشكل الركيزة الأساسية في مسار الديمقراطية، التي تساعد على الاستقرار والأمان الذي يخلفه التقدم والرقي.

وأضاف المستشار لاشين إبراهيم أنه لابد أن يكون هناك رغبة حقيقة من شعبنا العظيم لتوطيد أساس الديمقراطية والحياة التي تقوم على المساواة والعدل من خلال القنوات الرسمية التي كفلها الدستور والقانون والتي من بينها الاقتراع السري المباشر، حيث يمكنه اختيار من يمثله في مجلس الشيوخ الذي يدعم تلك الأساس ويرسخ لدعائم الديمقراطية.

وتابع قائلا للمصريين «إن تواجدكم أمام لجان الاقتراع رسالة للمجتمع الدولي بوعي المواطن المصري ودوره في ترسيخ الديمقراطية بروح وطنية عالية، فخياراتكم اليوم هي ما تصنع الغد، فاختر الأكفأ لحمل الأمانة على سبيل تكريس دولة المؤسسات والقانون التي رسخت دعائمها القيادة السياسية في مصرنا الحبيبة».

وشدد على أن جميع الجرائم الانتخابية لا تسقط بمضي المدة، متعهدا بتطبيق الغرامة المنصوص عليها لمن يتخلف عن الإدلاء بصوته في الانتخابات.

مادة إعلانية

[x]