دراسات أثرية تكشف تصورا لإعادة بناء معبد الرامسيوم والتنمية السياحية في قنا | صور

12-8-2020 | 17:23

معبد الرامسيوم

 

قنا - محمود الدسوقي

صدر للدكتور عصام حشمت محمد، أستاذ ترميم المباني الأثرية بقسم ترميم الآثار بكلية الآثار ب جامعة جنوب الوادي ، دراستين باللغة الإنجليزية في مؤلف "البحث الدولي في البيئة والجغرافيا وعلوم الأرض"، والذي صدر عن الناشر الدولي للكتاب ببريطانيا.


وتحدثت الدراسة الأولى عن أسباب تلف صروح المعابد المصرية القديمة وبشكل خاص أسباب تهدم الصرح الأول لمعبد الرامسيوم ، الذي بناه الملك رمسيس الثاني بالقرنة بمدينة الأقصر بصعيد مصر.

وقال الدكتور عصام حشمت لــ"بوابة الأهرام" إن معبد الرامسيوم يرجع تاريخ إنشائه إلى الأسرة 19 قبل الميلاد، مؤكداً أنه استخدم الأساليب العلمية الحديثة متمثلة في تقنية التحليل الإنشائي (F.E.M) للوقوف على أسباب انهيار أحد أهم المعابد المصرية القديمة مع وضع تصور لإعادة بنائه.

أما الدراسة الثانية فقد تناول فيه الباحث عمل دراسة للوضع الراهن للحمام العثماني الذي يقع بمدينة قنا ومحيطه الحضري، حيث يعتبر حمام قنا القديم واحد من 3 حمامات باقية بصعيد مصر بعد حمام أسيوط وجرجا.

يرجع تاريخ بناء حمام قنا إلى أواخر القرن الثاني عشر الهجري والقرن الثامن عشر الميلادي في فترة الحكم العثماني لمصر، مستخدما في ذلك التقنيات الحديثة وهي تقنية نظم المعلومات الجغرافية (GIS) وقد توصلت الدراسة إلى عمل تصور للارتقاء بالمنطقة يساعد في التنمية السياحية لمدينة قنا .


دراسات أثرية تكشف تصورا لإعادة بناء معبد الرامسيوم


دراسات أثرية تكشف تصورا لإعادة بناء معبد الرامسيوم

مادة إعلانية

[x]