السفير المصري في روما: مبادرات التوأمة تؤكد متانة العلاقات التاريخية بين البلدين

12-8-2020 | 12:03

السفير هشام بدر

 

محمد العجرودي

أثني هشام بدر، سفير مصر في روما علي المبادرات الأخيرة المعنية بالتعاون الثقافي التي تقوم بها السطات المحلية ال مصر ية مع محافظة فيتربو الإيطالية وبلدية كاتانيا وبلدية راجوزا وكذلك مبادرات تنظيم ل رحلات حج ديني إلي مصر مؤكداً أن مثل هذه الأنشطة الثقافية تؤكد عمق العلاقات التاريخية المتأصلة بين الشعبين ال مصر ي والإيطالي الصديقين.


ورحب السفير بدر في تصريحات لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) بالموافقة الأخيرة لمجلس مدينة فيتربو على اتفاق توأمة بين مقاطعة فيتربو ومحافظة الأقصر والتي يأتي في أعقاب اتفاق مماثل بين مدينتي كاتانيا والاسكندرية"، مشددًا علي أهمية مثل هذه المبادرات من أجل توطيد وتعزيز العلاقات الثنائية بين الدولتين، ولاسيما توسيع دائٔرة العلاقات بين الشعبين الايطالي وال مصر ي بخلاف العلاقات المتواجدة بالفعل في مجالات الطاقة وبصفة خاصة في مجالات الغاز وهو ما يتجلي في الاكتشافات الأخيرة لشركة إيني الإيطالية فضلاً عن التعاون بين البلدين في مجال الهجرة غير الشرعية. مؤكدًا على "الدفعة القوية جدًا" التى تم تقدمها مؤسسة "سيب المؤسسة الخيرية الإيطالية "سيب بينيديتّى" التي يرأسها أوجينيو بينيديتّى جاليو لهذه المبادرات .

كما سلط السفير بدر الضوء على التعاون الجاري في قطاع الطاقة الحيوي مشدداً على المساهمات المهمة لإيني والشراكة ال مصر ية الإيطالية في منتدى غاز شرق المتوسط (EMGF). وفي هذا السياق، أشار بدر إلى أن مصر حرصت على دعوة إيطاليا لتصبح عضوا مؤسسا في المنتدى الذي أطلقته القاهرة عام 2018 وذلك بهدف تنفيذ مشاريع ربط في مجال الغاز الطبيعي بين أوروبا وشرق المتوسط من أجل تنويع مصادر الغاز الطبيعي في أوروبا وحمايتها.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطاليه عن سفير مصر في روما أنه ثمن المستوى العالي من التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية مشيراً إلى البروتوكول القائم بين البلدين منذ عام 2005 للتعاون في هذا المجال، وتابع بدر مؤكداً أن مصر أنجزت خطوات عملاقة في مواجهة هذا التحدي، ونجحت منذ عام 2016 في القضاء على وإلغاء جميع المعابر البحرية غير الشرعية من الساحل الشمالي ل مصر الذي يبلغ طوله ألف كيلومتر.

كما أشار بدر إلى أن مصر وإيطاليا تعاونتا بشكل مكثف في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف.

وحول الأوضاع في ليبيا، قال السفير هشام بدر إن كلا البلدين يعملان بشكل وثيق للتوصل إلى حل سياسي وسلمي للأزمة الليبية، مضيفاً أن مصر ترفض وجود الميليشيات وعمليات نقل المقاتلين الأجانب والعناصر المتطرفة الي الأراضي الليبية مما سيكون له بالتأكيد تداعيات ضارة على استقرار المنطقة.

و أشاد السفير هشام بدر بمشروع المتحف ال مصر ي الكبير بالجيزة، والذي من المقرر أن يصبح أكبر متحف أثري في العالم، والذي تم تأجيل افتتاحه إلى عام 2021 بسبب حول وباء كوفيد -19 مؤكدا أن الثقافة هي المفتاح لفتح أبواب الحوار والصداقة بين الشعوب. لافتاً إلي أن الثقافة لغة كانت وستظل صالحة دائٔمًا للتغلب على أي أزمة.

[x]