بحث آفاق التعاون بين الإيسيسكو وسنغافورة

11-8-2020 | 16:08

الإيسيسكو

 

شيماء عبد الهادي

عقد الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام ل منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، اليوم الثلاثاء جلسة مباحثات، عبر تقنية الفيديو المرئي، مع جورج جوه، سفير جمهورية سنغافورة غير المقيم لدى المملكة المغربية، استعرضا خلالها آفاق التعاون بين الإيسيسكو وسنغافورة في مجالات التربية والعلوم والثقافة.


في بداية اللقاء تحدث الدكتور المالك عن رؤية الإيسيسكو وإستراتيجية عملها، التي تتبنى الانفتاح على الجميع لخدمة الدول الأعضاء والمجتمعات المسلمة في جميع أنحاء العالم، وفتح الباب للدول غير الأعضاء للانضمام إلى المنظمة بصفة مراقب، مشيرا إلى أنه في هذا الإطار وضعت الإيسيسكو ميثاقا جديدا لنظام الدول المراقبة، يتيح لهذه الدول مشاركة حقيقية في النشاطات المختلفة، ودعا سنغافورة إلى الانضمام للإيسيسكو بصفة عضو مراقب.

واستعرض المدير العام للإيسيسكو أبرز ما قدمته المنظمة خلال جائحة كوفيد 19 من مبادرات وبرامج ونشاطات عملية لدعم جهود الدول الأعضاء الأكثر تضررا في مواجهة الانعكاسات السلبية للجائحة على مجالات التربية والعلوم والثقافة، لا سيما "التحالف الإنساني الشامل"، الذي حظي بدعم وانضمام عدد كبير من الدول والمنظمات والهيئات الدولية والمؤسسات المانحة، إذ يوجه مشروعاته لمساعدة المجتمعات المحلية في عدد من الدول، خصوصا بالقارة الإفريقية، منوها إلى أن الباب مفتوح أمام سنغافورة للانضمام إلى التحالف.

من جانبه، أعرب سفير سنغافورة لدى المملكة المغربية عن شكره لعقد جلسة المباحثات، مؤكدا حرص بلاده على التعاون مع الإيسيسكو في مجالات اختصاصها، في إطار سعيها إلى مشاركة تجربتها في مجال التعليم الذي حققت فيه نجاحات كبيرة.

واتفق الجانبان على العمل المشترك والتعاون في عدة مجالات، منها التعليم العالي عبر توفير منح دراسية لطلاب من الدول الأعضاء في جامعات سنغافورة، والبحث العلمي، والذكاء الاصطناعي، الذي توليه الإيسيسكو أهمية كبيرة.

مادة إعلانية

[x]