دليل عبقرية المصريين

11-8-2020 | 14:46

 

تغريدة الملياردير الأمريكى «إيلون ماسك»، التى زعم فيها أن كائنات فضائية هى التى بنت «الأهرامات» أثارت جدلا واسعا، نتيجة شهرة هذا الملياردير، باعتباره أحد كبار رجال المال والأعمال والصناعة فى أمريكا.

 
الملياردير الأمريكى ادعى أن كائنات فضائية من كوكب آخر هى التى قامت ببناء «الأهرامات»، وأن الفرعون المصرى «رمسيس الثانى» كائن فضائى.
 
الدكتور زاهى حواس لم يترك الأمر، باعتباره أهم خبير أثرى مصرى، ورد عليه بالأدلة والبراهين العلمية، مؤكدا أن كلامه لا يستند لأي حقيقة، وأن الملك «رمسيس الثانى» مصرى أصيل من دلتا مصر، وأن هناك الكثير من الأدلة والبراهين التى تؤكد أن «الأهرامات» مصرية، وأن الهرم هو رمز لإله الشمس، وتم بناء الأهرامات منذ الأسرة الثالثة حتى بداية الأسرة الـ«18»، مشيرا إلى أن مقابر العمال، بُناة الأهرامات، تؤكد أن الأهرامات كانت هى المشروع القومى لمصر فى ذلك الزمان، وأن عملية البناء استمرت 32 عاما.
 
أتفق مع الدكتور زاهى حواس فى أن كلام الملياردير الأمريكى لا يستحق الرد، وأنه كلام للشهرة، ومع ذلك، فقد وضع الدكتور زاهى حواس النقاط على الحروف، ليصمت بعدها الملياردير الأمريكى إلى غير رجعة.
 
فى كل الأحوال، أعتقد أن كلام الملياردير الأمريكى يؤكد عبقرية المصريين الخالدة، وأن هذه العبقرية هى التى حيّرته، وجعلته يُطلق هذه التغريدات.
 
لذلك، على المصريين أن يشعروا بقيمة أنفسهم، ويعودوا إلى سابق أمجادهم، ليذهلوا العالم مرة أخرى، وأنهم قادرون على صنع المعجزات- إن شاء الله.

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]