النقاش.. وبكرى.. وإمام.. والهوارى

10-8-2020 | 15:00

 

انطلق أمس سباق انتخابات « مجلس الشيوخ » بتصويت المصريين بالخارج على مدى يومين، وغدا «الثلاثاء» يبدأ تصويت الناخبين فى الداخل على مدى يومين أيضا.


«الشيوخ» هو الغرفة الثانية لـ«النواب»، والذى تم إلغاؤه ثم إعادته مرة أخرى فى التعديلات الدستورية الأخيرة، بعد أن طالب الكثير من الأصوات والقوى السياسية بعودته.

هناك بعض الزملاء الصحفيين يشاركون فى انتخابات « مجلس الشيوخ »، أبرزهم الأستاذة فريدة النقاش, والأستاذ محمود بكرى, فى قوائم القاهرة، وأسامة الهوارى فى قائمة قنا، وأبوسريع إمام ضمن مرشحى الفردى فى محافظة القليوبية.

الزملاء الأربعة لهم جهود ملموسة فى خدمة مجتمعاتهم المحلية، من خلال العديد من الأنشطة السياسية والاجتماعية على مدى سنوات طويلة، ولهم قاعدة شعبية متميزة.

قاعدة المرشحين فى انتخابات «الشيوخ» تتميز بأنها متنوعة، وكان الإقبال الكبير على الترشح مفاجأة تدل على مدى اهتمام المواطنين بهذه الانتخابات.

اتفقت الأحزاب على قائمة وطنية واحدة، وشارك فى هذه القائمة معظم الأحزاب الفاعلة والمؤثرة على الساحة، بما يضمن تمثيلها تحت قبة «الشيوخ»، أما المقاعد الفردية، فقد شهدت إقبالا كبيرا ومتنوعا من الناخبين.

أيضًا اتفقت الأحزاب فيما بينها على مرشحى المقاعد الفردية التابعة لتلك الأحزاب، لكن على الجانب الآخر الكثيرون من المستقلين والأحزاب شاركوا فى الترشح على المقاعد الفردية.

أتمنى أن تكون هناك مشاركة كبرى من جموع الناخبين فى انتخابات «الشيوخ»، فى إطار استكمال مسيرة الإصلاح السياسى، التى تشهدها مصر بعد ثورة 30 يونيو، أما الاختيار فهو مسئولية الناخب، والإشراف القضائى أكبر ضمانة للنزاهة والشفافية.

* نقلًَا عن صحيفة الأهرام

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]