في سابقة من نوعها: قدرة الكشف اليومية عن الحمض النووي في الصين تصل إلى 4.84 مليون عينة يوميا

9-8-2020 | 15:42

تظهر الصورة الملتقطة يوم 31 يوليو طاقما طبيا في مركز السيطرة على الأمراض في شينجيانغ وهم يأخذون عينة

 

صرح وانغ جيانغ بينغ، نائب وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات يوم 5 أغسطس، بأنه إلى حدود نهاية يوليو، وصلت قدرة اختبار الحمض النووي في الصين إلى 4.84 مليون عينة يوميا، وتم إجراء ما مجموعه 160 مليون اختبار للحمض النووي في جميع أنحاء البلاد. ويعتبر المستوى التقني للحمض النووي في الصين في نفس مستوى تلك الموجودة في البلدان والمناطق المتقدمة مثل الولايات المتحدة حتى إن البعض من الكواشف الصينية المستعملة أصبحت هي الرائدة الآن، وقد وصل معدل دقة الكشف الإجمالي لكواشف الحمض النووي إلى أكثر من 95%.

وأوضح وانغ جيانغ بينغ أنه حتى نهاية يوليو، كان لدى الصين 4946 مؤسسة طبية قادرة على اختبار الحمض النووي، مع وجود أكثر من 38 ألف فنيّ اختبار. وقد تم إرسال ما يقرب من 200 مليون نسخة من الكواشف وأكثر من 12 ألف مجموعة من المعدات إلى المستشفيات ومراكز مكافحة الأمراض والموانئ الجمركية ووكالات الاختبار التابعة لجهات خارجية في جميع أنحاء البلاد.

وأوضح باو شيان هوا، مدير إدارة تحول الإنجاز والابتكار الإقليمي بوزارة العلوم والتكنولوجيا أنه منذ بداية ظهور كوفيد-19، عمل فريق البحث العلمي لتطوير الكواشف على أن تكون هي أحد الاتجاهات الرئيسية لبحوث الطوارئ، وتم إنشاء فئة خاصة من الكواشف. ووفقا لاحتياجات الكشف عن الأمراض والأوبئة في مراحل مختلفة، تم تطوير وإطلاق دفعة من الكواشف والمنتجات بسرعة.

وفي المرحلة المبكرة من ظهور المرض، تم إطلاق المشاريع البحثية الطارئة بشكل عاجل، واستغرق حوالي نصف شهر فقط لتعزيز الموافقة السريعة وإدراج الدفعة الأولى المكونة من 6 كواشف للكشف عن الحمض النووي. ومن خلال الأبحاث الاستعجالية، تم تحسين مؤشرات الأداء في الصين مثل اختبار الكواشف والمعدات باستمرار.

إن قدرة الكواشف وحساسيتها في ارتفاع كبير. في الوقت الحاضر، وصل معدل الكشف الإجمالي لكواشف الحمض النووي إلى أكثر من 95٪.

ويتقلص وقت الكشف باستمرار. كان الاختبار يستغرق أكثر من 4 ساعات، ولكن الآن يمكن إكماله في غضون ساعة تقريبا. أما أسرع منتج فهو يعطي النتائج في 30 دقيقة.

درجة أتمته معدات الاختبار في زيادة مستمرة. بمجرد دخول العينة إلى الآلة الكاشفة تخرج النتيجة مباشرة. مما يحسن بشكل كبير في مستوى الراحة والأمان.

تنوع كبير ومستمر في منتجات الكواشف. لا توجد منتجات محمولة صغيرة فحسب، بل توجد أيضا منتجات فحص مشتركة يمكنها اكتشاف 6 فيروسات تنفسية شائعة، بما في ذلك فيروس كوفيد-19. بالإضافة إلى اختبار الحمض النووي تم أيضا تطوير مجموعة من منتجات اختبار الأجسام المضادة ويمكن ملاحظة نتائج الاختبار في حوالي 15 دقيقة. يمكن أن يؤدي الاستخدام الثنائي لاكتشاف الأجسام المضادة وكشف الحمض النووي إلى زيادة معدل الكشف.

بالإضافة إلى ذلك، يوجد مخزون كاف للكواشف السريعة عن الحمض النووي، كما يوجد أيضا قدرة إنتاجية كافية. ومن خلال منصة ضمان إرسال المواد الطبية، قامت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات بتعقّب 7 مؤسسات لتوريد الكواشف ومصنعي معدات الكشف السريع، وقد زودت البلاد بأكملها بـ 700 ألف كاشف عن الحمض النووي و1400 مجموعة من المعدات.

وقال وانغ جيانغ بينغ إنه مع تزايد خطر الإصابة بالإنفلونزا والفيروسات الأخرى بعد فصلي الخريف والشتاء، والاستعادة التدريجية لتدفق المسافرين للدخول والخروج من الصين، تظل ارتدادات الضغوط الداخلية والخارجية كبيرة. في الخطوة التالية، ستركز وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات على أربع مهام: النهوض ببناء قدرات الاختبار، وتكثيف تدريب موظفي الاختبار، وتعزيز البحث العلمي والمراجعة والتسجيل، وتعزيز إنتاج كواشف ومعدات الاختبار.

المصدر: صحيفة الشعب اليومية الصينية


شينجيانغ في 4 أغسطس: إحدى أفراد الطاقم الطبي وهي تأخذ العينات.


تظهر الصورة الملتقطة يوم 28 يوليو بعض السكان في مجمع سكني بحي تشانغبينغ بشمال مدينة بكين وهم يخضعون

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]