أغيب وذو اللطائف لا يغيب .. من أبدع ما أنشد الشيخ سيد النقشبندي | فيديو

9-8-2020 | 17:23

غروب الشمس - أرشيفية

 

د. إسلام عوض

الشيخ سيد النقشبندي أطلق عليه " سلطان المداحين "؛ لأنه من أجمل شيوخ الإنشاد والتواشيح الدينية؛ حفظ القرآن الكريم بتجويده وترتيله ومقاماته، وعلا صوته وذاع صيته ليشدو ويمدح بتعاليم الإسلام وأخلاقيات القرآن الكريم.

وقال رسول الله "صلى الله عليه وسلم": (ليس منا من لم يتغن بالقرآن)، كما روى البخاري وأحمد وأبوداود وغيرهم، وكما قال الرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم" أيضًا: (زينوا القرآن بأصواتكم).
 
للشيخ سيد النقشبندي العديد من التواشيح الدينية والابتهالات، ومن أبدع ما أنشد " أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ " ومنها:

( أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ .. وأرجوهُ رجاءً لا يخيبُ .. وأُنزلُ حاجتي في كل حالٍ إلى من تطمئنُ به القلوبُ .. ومالي غيرُ بابِ الله بابٌ ولا مولًا سواهُ ولا حبيبُ .. عظيم .. عظيم .. عظيمٌ لا يعاملُ بالخطايا .. رحيمٌ قائل ٌعفوي قريبُ .. كريمٌ منعمٌ .. برٌ لطيفٌ .. جميلُ السترِ للداعي مجيبُ .. إلهي .. إلهي منك إسعادي وخيري.. ومنك الجودُ والفرجُ القريبُ......."


أغيب وذو اللطائف لا يغيب .. من أبدع ما أنشد الشيخ سيد النقشبندي

مادة إعلانية

[x]