البنك التجاري الدولي يضخ تسهيلات ائتمانية بـ10 مليارات جنيه لدعم القدرة الشرائية للمستهلك المصري

8-8-2020 | 22:58

هشام عز العرب

 

مها حسن

في إطار المبادرة الرئاسية لدعم المستهلك المصري، كشف مصدر مسئول ب البنك التجاري الدولي في تصريحات خاصة، أن البنك يستهدف ضخ تسهيلات ائتمانية جديدة بما يقرب من عشرة مليارات جنيه حتى نهاية العام، توجه لتمويل الأغراض الاستهلاكية ولتحفيز الاستهلاك المحلي، مشيرا إلي أن إجمالي محفظة تمويلات الأفراد لدى البنك بلغت نحو 31 مليار جنيه خلال عام 2020 شاملة القروض الشخصية والتمويلات العقارية وبطاقات الائتمان.


وقال، إن المبادرة تدعم المنتج المحلي في ظل الظروف الراهنة، كما تهدف المبادرة إلى زيادة معدلات استخدام الطاقة الإنتاجية داخل المصانع وتحريك المخزون الراكد من السلع المنتجة محليا.

وقال إن البنك التجاري الدولي برئاسة هشام عز العرب ، يشارك من خلال تخفيض أسعار العائد والعمولات وتحمل عبء التكلفة التمويلية للمبادرة، بهدف دعم القدرة الشرائية من جهة، وتوسيع القاعدة التمويلية للمبادرة من جهة أخرى، ويأتي دوره في منح التسهيلات التمويلية للعملاء بغرض إتاحة مبالغ مالية لهم لشراء السلع المدرجة في المبادرة، والذي بدوره سوف يتيح الوصول لأكبر شريحة ممكنة من العملاء، وعدم حصر منح التسهيلات الائتمانية في شريحة بعينها، الأمر الذي سوف يؤدي إلى تحقيق أهداف المبادرة من زيادة الاستهلاك، وبالتالي زيادة الإنتاج المحلي، كما يستطيع جميع حاملي بطاقات الائتمان الصادرة من البنك استخدامها لدي أي من التجار ثم طلب تقسيط المبلغ طبقا للمبادرة.

وأوضح أن معدلات العائد على تقسيط عمليات المشتريات من خلال بطاقات الائتمان لدى المنافذ والتجار المشتركين في المبادرة 16٪؜ سنوياً، مع مد فترة سداد الأقساط حتى 24 شهرا، فترة سداد، هذا بالإضافة إلى القروض الشخصية والتي تبدأ من 5,000 جنيه، وذات عائد منخفض يبدأ من 13.5٪؜ سنوياً لبرامج عملاء تحويل المرتبات لدى البنك وبدون مصاريف إدارية طوال فترة المبادرة بمرونة في فترة السداد طبقا لقدرة العملاء على السداد، بجانب الدعم المباشر الذي تقدمه الدولة لأصحاب البطاقات التموينية.

وأضاف، أن البنك سيقوم بتقديم عروض التقسيط بالشراكة مع كبري السلاسل والمحال التجارية الأخرى، والتي تتميز بالإعفاء الكامل من العوائد المستحقة ولفترات تقسيط من 3 شهور حتى 24 شهرا.

وقال، إن هناك برامج تأمينية مختلفة يمكن أن يستفيد بها عملاء المبادرة بتأمين على الحياة يساوي مبلغ القرض الممنوح، وحتى انتهاء فترة السداد، كما سوف يمكن للعملاء تغطية الرصيد المدين على بطاقات الائتمان بقيمة تصل إلى 500,000 جنيه بتكلفة بسيطة تبلغ خمسة جنيهات في الشهر، وبجانب البرامج التأمينية المجانية فيمكن لعملاء المبادرة الاستفادة من برنامج الحماية التأمينية على بطاقات الائتمان، وهو برنامج تأمين اختياري يمنح العملاء مزايا مثل تغطية فقدان المحفظة الشخصية ومحتوياتها والتأمين أثناء السفر وغيرها من المزايا الأخرى.

وقال، إنه لا يوجد حد أقصى لكل عميل في تلك المبادرة، حيث يستطيع عملاء المبادرة استخدام بطاقات الائتمان في تقسيط مبلغ شراء أي سلعة من سلع المبادرة بحد أدنى للحركة 500 جنيه وبدون أي حد أقصي، بينما تم منح إعفاء من المصاريف الإدارية في حالة الحصول على القرض الشخصي بحد أقصى 25,000 جنيه، وتشمل المبادرة مبدئيا السلع المعمرة والأثاث والمنسوجات، بالإضافة الى المفروشات والملابس الجاهزة بجانب دراسة انضمام الحصول على الخدمات المختلفة الى المبادرة في الفترة القادمة.

وقال، إن توقيت المبادرة مهم في ظل أجواء أزمة كورونا، والتي زادت من حالة عدم اليقين وعدم الاستقرار، الأمر الذي قد تسبب في المزيد من الانخفاض في مستوى الاستهلاك الخاص الحقيقي، والذي تمت ملاحظة انخفاضه في خلال العامين الماضيين، ويعتبر هذا التوجه من أهم الممارسات التي تقوم بها الدول التي تواجه ظروفا مماثلة من أجل تحفيز الاستهلاك ودعم المنتج المحلي بجانب دعم الفئات الأكثر احتياجا وتضررا من الأزمة حتى لا ترتفع معدلات الفقر.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]