وزير الري يتابع تنفيذ برنامج تأهيل الترع والتحول للري الحديث مع قيادات الوزارة | صور

6-8-2020 | 09:29

الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري خلال الاجتماع

 

أحمد سمير

عقد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، اجتماعا مع القيادات التنفيذية بالوزارة، وكذلك وكلاء الوزارة بالمحافظات، لمتابعة الموقف المائي وتنفيذ المشروعات في المحافظات.


ووجه وزير الري - بحسب بيان صباح اليوم الخميس- قطاع تطوير الري بالتنسيق مع البنوك الوطنية والموردين والمزارعين؛ لتوفير مكونات مشروع الري الحديث ، وسرعة عقد اجتماع اللجنة التنسيقية المشتركة العليا بين وزارتي الري والزراعة؛ لمناقشة واتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة معوقات تنفيذ مشروع الانتقال من نُظم الري بالغمر إلى نظم الري الحديث .

وشدد وزير الري، على ضرورة تحرير إنذارات للمزارعين المخالفين لنظم الري الحديث ، على أن يتم عرض تقرير أسبوعي بموقف تحرير الإنذارات ومردودها.

وكلف "عبد العاطي"؛ المهندس عبد اللطيف خالد رئيس مصلحة الري، بالتحقق من صحة وسلامة الإجراءات الخاصة بتجديد تراخيص الآبار الجوفية، والإفادة بالإجراءات التي تتم في هذا الشأن وذلك في موعد أقصاه يومين.

وأكد استمرار التنسيق مع قطاعات " التوسع الأفقى ، الري ، الخزانات، تطوير الرى" و رؤساء الإدارات المركزية للموارد المائية والري، وطرح أعمال تأهيل وتبطين الترع، و الانتهاء من طرح و (ترسية / إسناد) الأعمال لمسافة 1000 كم نهاية أغسطس، و1000 كم نهاية سبتمبر، و1000 كم نهاية أكتوبر ، ليصل الإجمالي إلى 3360 كيلو مترا، لافتا إلى أن ما تم طرحه حتى الآن بلغ 2400 كيلومتر، وما تم تنفيذه 160 كيلومترا، وجار العمل في تنفيذ 200 كيلو متر.

كما كلف عبد العاطى بقيام مصلحة الري باتخاذ الإجراءات التعاقدية ( إسناد مباشر – مادة 78 من قانون 182 – مناقصة عامة) لإنهاء طرح كافة الأعمال في أقرب وقت ممكن و الاستعانة بالجهات الوطنية لتنفيذ الأعمال من خلال بروتوكولات تعاون مشترك، ورسرعة الإفادة ببيان بمؤشرات التنفيذ الفعلي المتوقعة عند نهاية كل شهر ويرفق مع التقرير الاسبوعي الدوري لأعمال تأهيل الترع وبيان ( ما تم تنفيذه – الجاري تنفيذه – الجاري إعداده للطرح).

و فيما يخص التحول من نظم الري بالغمر إلى نظم الري الحديث أوضح الدكتور إبراهيم محمود رئيس قطاع تطوير الري بأن الزمامات المستهدفة 516 ألف فدان وقد بلغ إجمالي ما تم تنفيذه 360 ألف فدان، منهم 63 ألفا خلال الفترة الماضية، وأنه جار الطرح والإسناد لزمام 87.25 فدانا، و قد تم عمل إنذارات لزمام 29152 فدانا ونتج عنها تقديم طلبات من المزارعين لتنفيذ 4836 فدانا.

ووجه عبد العاطي بأهمية العمل على أن يتزامن أعمال تأهيل الترع مع تحويل الزمام عليها إلى ري حديث للعمل على ترشيد المياه في كافة المناحي و استخدام الطاقة المتجددة في ضخ المياه الجوفية كمصدر صديق للبيئة وتوفيراً لنفقات التشغيل والصيانة وكذلك الحفاظ على المخزون الجوفي من خلال التحكم في عدد ساعات التشغيل.

من جانبه أوضح المهندس سيد سركيس رئيس قطاع المياه الجوفية، بأنه جار إعداد الدراسات الهيدروجيولوجية بمعرفة معهد بحوث الموارد المائية (استشاري المشروع) لتنفيذ بحيرات وأعمال صناعية وتأهيل سدود وادى الجرافى والعديد من الأعمال المقترحة علاوة على الأعمال المقترحة لحماية المناطق المعرضه للسيول.

وأكد رئيس قطاع المياه الجوفية أنه يتم عمل التنسيق اللازم للتأكد من توافر الاعتماد المالي لطرح الأعمال للتنفيذ، والمرور والمتابعة المستمرة لمنشآت الحماية من مخاطر السيول والتأكد من جاهزيتها لاستقبال الأمطار.

وفيما يخص مخرات السيول بإجمالي 117 مخرا وكذلك جسور الترع والمصارف كلف عبد العاطى مصلحة الري بسرعة إنهاء أعمال تطهير مخرات السيول بكامل طولها وقيام لجان المتابعة بالمرور الدوري والمستمر ورفع بيان بموقف تطهير مخرات السيول في موعد أقصاه نهاية أغسطس، حيث تم تطهير 14 مخر سيل والتأكيد على هيئة الصرف بسرعة نهو كافة إجراءات الاستعداد لمجابهة مخاطر السيول وكذلك التأكيد على جاهزية قطاعات وجسور المصارف لمجابهة أي طارئ.

وشدد عبد العاطى على رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء بضرورة جاهزية كافة المحطات ووحدات الطوارئ النقالي عند المواقع الساخنة بمنطقة غرب الدلتا والاستعداد التام لمواجهة أي ازدحامات وأي طوارئ تحدث بالمنطقة.

و فيما يخص ( إزالة التعديات - سداد رسوم والتراخيص على نهر النيل )، شدد عبد العاطى على سرعة تحديث محاضر المخالفات وقرارات الإزالة للتعديات الواقعة على منافع الري وعلي المجاري المائية وإرسالها للنيابات العسكرية ومتابعة عدم تكرار التعدي والتأكيد على إزالة كافة التعديات في مهدها، قيام الهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف بمراجعة موقف تنفيذ إزالة التعديات بكافة المحافظات، وقطاع تطوير وحماية نهر النيل بسرعة عقد إجتماع مع غرفة العائمات السياحية والفندقية والجهات المعنية لمناقشة ودراسة آلية تحصيل الرسوم .

وفيما يخص إعادة استخدام مياه الصرف الزراعى كلف عبد العاطى اللجنة المشكلة برئاسة الدكتور خالد عبد الحى رئيس المركز القومي لبحوث المياه لدراسة وتعظيم الاستفادة من مياه الصرف الزراعي في منطقة غرب الدلتا وخاصة مصرف العموم وتحديد بدائل الاستفادة منها بعرض تقرير اللجنة خلال ثلاثة أسابيع من تاريخه.

وسدد عبد العاطى على استمرار قيام جميع أجهزة الوزارة باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا ومراعاة التباعد الاجتماعي ومراعاة التعقيم بصفة مستمرة .


اجتماع وزير الري مع قيادات الوزارة ل تأهيل الترع والتحول للري الحديث


اجتماع وزير الري مع قيادات الوزارة ل تأهيل الترع والتحول للري الحديث

مادة إعلانية

[x]