8 سنوات على رحيل "محمد نوح".. عندما يهتف "شدي حيلك يا بلد" تفوز مصر | صور

5-8-2020 | 14:14

ذكرى محمد نوح

 

مصطفى طاهر

بصيحته الشهيرة التي كانت تهز جنبات ا ستاد القاهرة وسط 100 ألف مشجع مصري، بألحانه الخفيفة والمرحة التي شكلت جزءا أصيلا من الذاكرة السمعية للمصريين خلال السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، يبقى "الفنان محمد نوح " في ذاكرة المصريين، "بوابة الأهرام" تستعيد ذكريات صاحب النداء "مدد مدد مدد.. شدي حيلك يا بلد "، تزامنا مع الذكرى الثامنة لرحيله عن دنيانا، في مثل هذا اليوم 5 أغسطس، من عام 2012م.


" محمد نوح " من مواليد مدينة طنطا في دلتا مصر، في يناير 1937م، ورغم أن الرجل الذي تنطق ملامحه بالحيوية قد شق طريقه في التعليم بالدراسة في كلية التجارة جامعة الإسكندرية، إلا أن عشق الموسيقى كان قد سيطر على كيانه مبكرا، فبعد انتهائه من دراسة التجارة، قرر صقل موهبته الفنية، بدراسة التأليف الموسيقى في جامعة ستانفورد الأمريكية، وعلى خشبة المسرح الغنائي المصري، بدأ محمد نوح في نسج مشروعه الفني رويدا رويدا، المطرب والممثل الشاب على خشبة المسرح، اشتهر منذ بداياته بقدرته على العزف على عدة آلات موسيقية، من بينها العود والبيانو والكمان والناي.

كان محمد نوح سخيا في إنتاجه الفني، وعندما جاءت مرحلة توهجه خلال فترة السبعينات والثمانينات، أطلق لطاقته العنان وقدم عشرات الإنتاجات في مجالات الموسيقى والغناء والمسرح، وقد قام بتلحين الموشحات والأغاني للعديد من نجوم الطرب والموسيقى، من أبرزهم على الحجار ونجاح سلام ومحمد الحلو وعفاف راضي ومحمد ثروت وغيرهم.

قدم محمد نوح أيضا تجربة ثرية مع الموسيقى التصويرية للأعمال الفنية، فقدم العديد من مقاطع الموسيقى التصويرية لعدد كبير من الأفلام والمسرحيات، كما شارك بالتمثيل في العديد من الأفلام السينمائية، منها " الزوجة الثانية "، و"السيد البلطي" وغيرها، كما قام بإخراج فيلم قصير بعنوان "رحلة العائلة المقدسة".

بعيدا عن الساحة الفنية، يتذكر جمهور كرة القدم المصرية " محمد نوح " جيدا، بأغنيته الشهيرة " شدي حيلك يا بلد " التي تبقى إحدى الأيقونات الغنائية التي رافقت جماهير كرة القدم المصرية في ا ستاد القاهرة طوال مواجهاتنا المصيرية خلال الثمانينات، وكان " محمد نوح " حاضرا بميكروفونه الشهير وحماسه المعهود وسط الجماهير في المدرج دائما، وكان وجود "نوح" في ا ستاد القاهرة فألا حسنا على الكرة المصرية، فتوج منتخبنا الوطني بطلا لكاس الأمم الإفريقية وسط جماهيره في ا ستاد القاهرة ، بعد غياب يقترب من ثلاثة عقود وقتها، كما نجح المنتخب المصري في كسر النحس والصعود للمونديال بعد غياب 56 عاما، وكان النداء يوم مواجهة الجزائر " شدي حيلك يا بلد "، ولم تتوقف علاقة "نوح" مع كرة القدم على الدعم الجماهيري فقط، سنجد أيضا ابنته السيدة "سحر نوح" المتزوجة من أحد أشهر وجوه الإعلام الرياضي المصري، الكابتن " مدحت شلبي ".

رباعي نوح المكون من ولده وابنتيه، يعد من أبرز التجارب الموسيقية المصرية في الربع الأخير من القرن الماضي، فرقة النهار شاركت أيضا في مسرحية "سحلب"، وقد كان من أبرز ملامح تجربة "نوح" المسرحية، إجادته في أغاني فنان الشعب " سيد درويش "، والذي كانت تدور أولى تجارب نوح في المسرح الغنائي، حول تجربة " سيد درويش " ومشروعه الفني، وقد حصد الفنان الراحل " محمد نوح " العديد من الجوائز، من أبرزها جائزة الدولة التشجيعية في الفنون عام 1991م، بالإضافة إلى جائزة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في العام نفسه.
 














الأكثر قراءة

[x]