اتحاد كتاب وأدباء الإمارات يطلق "مختبر الإبداع الأدبي" والبداية مع "ناصر عراق"

5-8-2020 | 13:07

محمد حمدان بن جرش

 

مصطفى طاهر

يطلق اتحاد كتاب وأدباء الامارات في التاسع من شهر أغسطس مختبر الإبداع الأدبي وتبدأ الفعاليات مع فن كتابة الرواية .


وكشف اتحاد كتاب وأدباء الإمارات اليوم الأربعاء، عن إطلاقه لبرنامج مختبر الإبداع الأدبي والذي يتلاقى مع رؤيته الهادفة في تزويد الكتاب الشباب بفنون الكتابة الإبداعية في شتى المجالات الأدبية والارتقاء بالمستوى الثقافي والتقني للكتاب الشباب ورعايتهم وصقل قدراتهم وتطويرها بإشراف نخبة من الكتاب والأدباء.

ومن شأن مختبر الإبداع الادبي أن يمثل منصة معرفية نوعية لجيل الكتاب الشباب من خلال طرح العديد من الموضوعات التي تثري ذائقتهم وتعمل على وصالهم بفنون الأدب في العديد من مجالاته المتنوعة.

ومن المقرر أن تنطلق أولى فعاليات المختبر يوم الأحد في التاسع من أغسطس الجاري على أن تتواصل حتى السادس والعشرين من الشهر، لتشمل محطات عديدة في بحور الأدب تبدأ ب فن كتابة الرواية في ورشة يقدمها الروائي ناصر عراق .

وأكد الدكتور محم د حمدان بن جرش رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات على أهمية مختبر الإبداع الادبي وما يتطلع إليه الاتحاد من أهداف عديدة في تنظيمه بدعوة الكتاب الشباب للاستفادة من ورشه المتنوعة.

وأشار إلى أن مختبر الإبداع الأدبي يتضمن سلسلة من الورش الإبداعية في فن كتابة الرواية والقصة القصيرة والمقالة وغيرها بهدف تمكين الكتاب الشباب وصقل مهاراتهم في الكتابة الإبداعية والتي تتقاطر مع رؤية وأهداف الاتحاد في دعم جيل الكتاب الشباب بمختلف المهارات والإمكانات اللازمة لوضعهم في الطريق الصحيح.

وأوضح ابن جرش بأن أولى ورش المختبر ستخصص ل فن كتابة الرواية وستناول محاور الورشة الإجابة على عدد من الأسئلة وهي لماذا نكتب الرواية وكيف نرسم شخصيات الرواية وما أثر الزمن في الرواية وما هي وظيفة المكان في الرواية وكيف نصنع اولدهاء الروائي وما هي اللغة الروائية وكيفية كتابة الحوار في الرواية.

وأكد في هذا الصدد أن من سيقدم ورشة فن كتابة الرواية التي ستنطلق في التاسع من شهر أغسطس هو الروائي المصري ناصر عراق .

وأشار إلى أن الاديب ناصر عراق له خبره طويلة واسم معروف فهو روائي وكاتب مصري ولد في شبرا البلد بالقاهرة في 21 مارس 1961 وتخرج في كلية الفنون الجميلة بالزمالك عام 1984 ويعمل منذ عام 2015 وحتى الآن مدير تحرير مجلة (حروف عربية) التي تصدر عن مؤسسة ندوة الثقافة والعلوم بدبي

وأضاف عن تاريخ عراق بأن روايته (الأزبكية) فازت بجائزة كتارا الكبرى للرواية العربية الدورة الثانية 2016، وهي أكبر جائزة عربية في مجال الرواية والأدب، حيث تترجم إلى خمس لغات ويتم تحويلها إلى عمل درامي. وقد صدرت الترجمتين الإنجليزية والفرنسية في أكتوبر 2017. كا وصلت روايته (العاطل) إلى القائمة القصيرة في الجائزة العالمية للرواية العربية/ البوكر العربية/ الدورة الخامسة 2012.

وأضاف حاصل على جوائز عديدة وكتابته محط اهتمام الباحثيين الاكاديمين كما وأصدر عشر روايات وأسهم في تأسيس جائزة (دبي الثقافية للإبداع) وتأسيس سلسلة كتاب (دبي الثقافية) و في تأسيس جائزة البحرين لحرية الصحافة وكان أول منسق عام للجائزة في عام 2010.

[x]