النيابة تجري المعاينة التصويرية لجريمة قتل دكتورة المنيا

3-8-2020 | 14:28

اطلاق نار - أرشيفية

 

المنيا - محمد عبد اللطيف الباسل

أجرت نيابة مركز المنيا ، المعاينة التصويرية لجريمة مصرع الدكتورة أمل عبد الحميد، المدرس المساعد بكلية دار العلوم بجامعة المنيا ، اليوم الإثنين، برئاسة المستشار شريف فائق مدير النيابة، وتحت إشراف المستشار تامر مطيع المحامى العام الأول لنيابات جنوب المنيا .

أمسك الجاني السلاح المستخدم في الجريمة، ومثل طريقة ارتكابه الحادث بالتفصيل.

وكان اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا ، تلقى إخطارًا من العميد وائل صديق مأمور مركز المنيا ، يفيد بمقتل الدكتورة أمل عبد الحميد، أثر إطلاق أعيرة نارية عليها وعلى زوجها، وإصابة الزوج بأربع طلقات، فيما نجا طفلهما الرضيع.

وتوصل فريق البحث المكون إلى أن واقعة القتل بسبب ثأر بين عائلة "عاشور جابر" وعائلة "حمدي داخلي"، وتمكن المقدم محمد منير رئيس مباحث مركز المنيا ، من ضبط المتهم والسلاح المستخدم فى الجريمة.

وأكدت التحريات أن واقعة الثأر ترجع عندما نشبت مشاجرة بين العائلتين منذ 3 أشهر، أسفرت عن إصابة مؤمن حمدي ويعمل مأذون بجرح قطعي، استدعى قيام أفراد عائلته بضرب نجل عاشور أبو جابر، مما أسفر الضرب عن وفاته، وألقت الأجهزة الأمنية القبض على 3 أشخاص من أولاد حمدي.

وأشارت التحريات الأولية، إلى أنه أثناء ذهاب الدكتورة أمل عبد الحميد، وزوجها ويدعى أسامة وطفلهما الصغير، إلى منزل والدها، أن الجاني تربص بالمأذون الذي استقل عربة الزوج لتوصيله لمنزله، فيما كان الجاني يتربص بهم لأخذ الثأر.

وبعد توصيل المأذون لمنزله ونزوله من السيارة، أطلق الجاني وابلا من الرصاص على السيارة، ما أدى لوفاة الدكتورة الجامعية، وإصابة زوجها، فيما نجا الطفل الصغير.

وأمرت النيابة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق وتحريز السلاح وإحالته إلى المعمل الجنائي وفقًا لتحقيقات النيابة لمطابقة مقذوف الطلاقات المستخرجة من جثة المجنى عليها وزوجها مع السلاح المضبوط فى القضية.

[x]