الإمارات تبدأ افتراضيا تقييم ترشيحات جائزة «زايد للكتاب»

3-8-2020 | 13:58

جائزة الشيخ زايد للكتاب

 

عقدت لجنة القراءة والفرز في الإمارات أولى جلساتها للدورة الحالية من جائزة الشيخ زايد للكتاب افتراضياً في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي برئاسة الدكتور علي بن تميم، أمين عام الجائزة ورئيس مركز أبوظبي للغة العربية .


وذكرت وكالة أنباء الامارات "وام"، اليوم الإثنين، إن اللجنة ستعقد سلسلة من الاجتماعات المكثفة عن بُعد لمراجعة ودراسة ترشيحات الدورة الحالية، وتقييم مدى اكتمال الشروط العامة للكتب المتقدمة للجائزة، مشيرة إلى أن هذه الاجتماعات تستمر حتى نهاية فترة الترشح في أول أكتوبر المقبل، حيث يظل باب الترشح للجائزة في دورتها الـ 15 مفتوحاً.

ووفق الوكالة، يلي اجتماعات لجنة القراءة والفرز، الإعلان عن القوائم الطويلة وبدء أعمال "لجان التحكيم" لدراسة الترشيحات وفق معايير مدروسة اعتمدتها الجائزة.

وتشمل المعايير التخصص المعرفي، ومستوى عرض المادة المدروسة، ومدى الالتزام بمنهجية التحليل والتركيب المتبعة فيها، وجماليات اللغة والأسلوب، وكفاية وشمول ومعاصرة وأهمية وموثوقية المصادر والمراجع العربية والأجنبية، والأمانة العلمية في الاقتباس والتوثيق، والأصالة والابتكار في اختيار الموضوع، والتصدي له بحثاً ودراسة، فضلاً عن جماليات النشر والإخراج الفني في كل مشاركة.

واستقبلت جائزة الشيخ زايد للكتاب على مدار تاريخها 16 ألفا و746 ترشيحاً من 50 دولة ضمن فروعها التسعة.

مادة إعلانية

[x]