بهجة "أزوار" في واحة آمون /صور

2-8-2020 | 15:23

بهجة العيد في واحة آمون

 

عاطف المجعاوى

للعيد طقوس خاصة كطبيعة واحة سيوة النادرة التى تتميز احتفالاتها بالتفرد، حيث يحتفل أهالي الواحة بـ العيد الكبير أو" أزوار " باللغة الأمازيغية السيوية بأزياء وأكلات لا تجدها إلا في واحة آمون.


وهو مناسبة تنتظرها فتيات الواحة بلهفة، لأنه يعني الخروج من المنزل والفسحة في الحدائق وارتداء الملابس الجديدة التى تعكف الأمهات على تفصيلها وتطريزها بالألوان الحريرية الزاهية مثل رداء "ترقعت " المخصص للفتيات فقط بالإضافة إلى رداء "اشراح نحواق " بينما ترتدي السيدات المتزوجات رداء" ترفوطت " ، بينما يرتدي الفتيان القفطان الأبيض والصدرية السوداء أو البيج.

و" الناكناف" و”اتقاقيش" تعتبرا أشهر أكلات الافطار فى العيد، و"الناكناف" تتكون من قطع صغيرة من لحم الأضحية و"الاتقاقيش" هي الكبد والقلب وكلاوي الخروف، تقدم بعد تسويتها على نار هادئة مع رقائق الخبز السيوي الذي يتم تسويته في لوح من الصاج أو الحديد المتوهج ويسمى “أطابنت الحديد ”.

ومن العادات النادرة فى عيد الاضحى أن يقوم الأب أو الابن الكبير بالتوجه إلى المزرعة وقطع "الجمار" وهو قلب النخلة حيث يتم تناوله بعد وجبة لحمة الرأس مع الأرز أو الفته، و تقديمه للضيوف لأنه يساعد على الهضم وتخليص الجسم من الدهون.

كما تقدم أطباق "المخمخ" وهي شبيهة بالملوخية ويتم طهيها مع لحم الأضحية، كما يحتل " بومردم" وهي وجبة الخراف التى يتم تسويتها في حفرة في الأرض مقدمة وجبات العيد التى تقدم لكبار الضيوف؛ بالاضافة إلى شواء الخراف كاملة علي نار الفحم.


بهجة العيد في واحة آمون


بهجة العيد في واحة آمون


بهجة العيد في واحة آمون


بهجة العيد في واحة آمون


بهجة العيد في واحة آمون


بهجة العيد في واحة آمون


بهجة العيد في واحة آمون

[x]