حواس يرد على الأمريكي "أيلون ماسك": المصريون هم بناة الأهرام ورمسيس "مصري شرقاوي"

1-8-2020 | 13:11

الدكتور زاهي حواس

 

منة الله الأبيض

رد عالم الآثار المصرية الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، على الادعاءات التي نشرها رجل الأعمال الأمريكي أيلون ماسك عبر حسابه بتويتر، إذ قال الأخير إن كائنات فضائية هي من بنت أهرامات الجيزة الكبرى، بدلاً من كونها بنيت على أيدي قدماء المصريين.


وردًا على هذه الادعاءات قال حواس "يبدو آن أموال هذا الملياردير لم تجعله مشهورًا، لذلك بدأ في إشاعة أن الأهرامات بنوها قوم جاءوا من الفضاء، وأن الملك رمسيس الثاني أيضا من الفضاء، وكان المفروض الا آرد لانه لا يستحق ذلك، ولكن وجدت أن هذا الخبر نشر في كل مكان، ولكنه خبر ليس له أي دليل علمي".

وأضاف حواس "ولذلك نعلن لهذا الملياردير أن الأدلة الأثرية والتاريخية واللغوية تثبت أن بناه الأهرام هم المصريون ، وأن الملك رمسيس الثاني شرقاوي من الدلتا، وعائلته عاشت في "بر رعمسو" بقنطير الحالية وحكموا مصر في هذه الفترة".

وأوضح عالم الآثار المصري أن هناك أدلة لغوية مكتوبة داخل مقابر الموظفين والنبلاء تشير إلى خوفو وهرمه، وأن الهرم هو رمز لإله الشمس، وأنه جزء من الأهرامات المصرية التي بُنيت منذ الأسرة الثالثة حتي بداية الأسرة 18، كما أن مقابر العمال بناه الأهرام تثبت للعالم أجمع أن الهرم كان المشروع القومي لمصر، وأن بناة الاهرام قد عملوا في بناء الهرم لمدة 32 عامًا".

وقد كُشف مؤخرا عن بردية وادي الجرف التي يحدثنا فيها رئيس العمال "مرر" عن بناء الهرم وقطع الأحجار من طره، وأعلن أن اسم هرم خوفو هو "آخت خوفو" بمعنى آفق خوفو، ومنطقة الهرم كانت تعرف باسم "عنخ خوفو" بمعنى خوفو يعيش.

[x]