أستاذ الإعلام بجامعة ميرلاند: إصابة مستشار الأمن القومي الأمريكي نكبة جديدة لترامب

29-7-2020 | 17:56

روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي الأمريكي

 

واشنطن - سحر زهران

من أزمة التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية إلى أزمة الإقرارات الضريبية وشبهة تهربه من دفع الضرائب المستحقة، حتى إصابة مستشاره للأمن القومي بفيروس كورونا .. نكبات متتالية يتعرض لها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحاول الرجل القفز عليها كي لا تعطل مسيرته في الفوز بولاية جديدة بمقعد الحكم في البيت الأبيض بالانتخابات المقرر إقامتها نوفمبر المقبل.


الدكتورة سحر خميس أستاذ الاعلام في جامعة ميرلاند، وصفت إصابة مستشار الأمن القومي الأمريكي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، روبرت أوبراين، بفيروس كورونا عقبة جديدة تضاف إلى العديد من التحديات التي تواجه ترامب حاليا وتعرقل مسيرته في الفوز بولاية رئاسية ثانية، في انتخابات نوفمبر ٢٠٢٠ .

كان روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي الأمريكي، قد أعلن إصابته بفيروس كورونا ، وأن يمارس مهام عمله من الحجر الصحي في منزله، وعلق الرئيس الأمريكي على ذلك قائلا إنه "لم يره أو يلتقى به منذ مدة"، نافيًا فكرة أن تكون الإصابة قد انتقلت إليه.

وأضافت سحر خميس –في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"- أن أبرز التحديات التي تواجه ترامب ارتفاع معدلات الإصابة والوفيات جراء انتشار جائحة كورونا والتي تمثل ربع حالات الوفيات والإصابة في العالم، وتابعت: "لدينا صورة قاتمة للرئيس ترامب"، ولكنه حاول علي خلفية إصابة مستشار الأمن القومي أن يرسم صوره مختلفة تماما ومغايرة للواقع.

كان أوبراين قد عاد مؤخرًا من رحلة إلى فرنسا، حيث التقى بكبار المسئولين الأوروبيين وتم نشر صور له وهو يقف بالقرب من الأخرين ولا يرتدي الكمامة الطبية، ما أثار تساؤلات، خصوصًا وأن أوبراين ليس أول مسئول بالبيت الأبيض يصاب بالمرض، فقد كشفت الاختبارات التي أجريت في مايو الماضي إصابة السكرتير الصحفي للرئيس كي نضم لأكثر من 4 ملايين شخص في جميع أنحاء البلاد أصيبوا بالمرض، كما أظهر التحليل إصابة العديد من وكلاء الخدمة السرية وموظفي حملة ترامب نتائج إيجابية، بما في ذلك رئيس المالية الوطنية كيمبرلي جيلفويل، وهي صديقة نجل ترامب الأكبر دونالد.

عمل أوبراين سابقًا كبير مفاوضي الإفراج عن الرهائن في إدارة ترامب، وعمل بنجاح من أجل إطلاق سراح العديد من الأمريكيين المعتقلين حول العالم، بمن فيهم القس أندرو برونسون، الذي قضى عامين في سجن تركي، ومنذ توليه منصبه الجديد، عمل أوبراين على إقامة علاقة ودية مع الرئيس ترامب، الذي أبدى إعجابه بأسلوب عمل أوبراين.

ويسلط ترامب ال ضوء خلال مؤتمراته الصحفية، على التقدم المحرز في تطوير لقاح قبل أن يذهب الناخبون إلى صناديق الاقتراع بعد حوالي ثلاثة أشهر، حيث قال الدكتور أنتوني فوسي، كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، إنه متفائل بحذر من أنه سيتم توفير لقاح واحد وربما أكثر بحلول نهاية هذا العام.

وأضافت الدكتورة سحر خميس أستاذ الاعلام في جامعة ميرلاند في تصريحاتها، أن ترامب خلال تواجده بولاية نورث كارولينا، حاول إظهار التقدم فيما يتعلق بالاختبارات الخاصة بفيروس كورونا وأيضا التقدم في محاولات الوصول إلى لقاح لمواجهة فيروس كورونا لكن هذه المعلومات غير دقيقة، مضيفة أن الشركة المسئولة عن تطوير اللقاح تلقت 106 مليارات دولار من الحكومة الفيدرالية من أجل إنهاء تطوير اللقاح.

ويحاول ترامب الضغط على الشركة لإنتاج اللقاح بشكل سريع قبل الانتخابات، حيث يعتبر كيفية التعامل مع الوباء اختبار لشعبيته، وأعلنت الشركة أنها لابد أن تجري اختبارات سريرية لأكثر من 30 ألف مريض محتمل مصاب ب كورونا حتى تحدد بشكل نهائي سلامة الدواء وفعاليته وهو أمر يأخذ وقتًا قد يخصم من رصيد ترامب الانتخابي، خصوصًا وأن ظروف الوباء حرمته من التجمعات الانتخابية المعتادة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]