[x]

مادة إعلانية

الاقتصاد الصيني يتعافى بشكل مطرد

28-7-2020 | 13:59

في 15 يوليو وضع المعدات في ورشة الإنتاج الآلية لمشروع سكة حديد يان تونغ

كان لفيروس كوفيد-19 تأثير غير مسبوق منذ بداية هذه السنة، فقدتراجع الاقتصاد العالمي وحصل أسوأ ركود منذ الحرب العالمية الثانية. وفي مواجهة هذه التحديات غير المسبوقة، عززت الصين في نفس الوقت بين إجراءاتها الوقائية من المرض والسيطرة عليه والتنمية الاقتصادية والاجتماعية. لقد انخفض الاقتصاد في البداية ثم ارتفع في النصف الأول من العام. وفي الربع الثاني، تحول النمو الاقتصادي من سلبي إلى إيجابي وعادت المؤشرات الرئيسية إلى النمو وتعافت العمليات الاقتصادية بشكل مطرد.


في 16 يوليو، أعلن المكتب الوطني للإحصاء في الصين عن إحصاءات أولية تفيد بأن الناتج المحلي الإجمالي في النصف الأول من هذا العام كان 45661.4 مليار يوان بانخفاض 1.6٪ على أساس سنوي. أما من حيث الإحصاءات الربعية،فقد انخفض هذا الناتج في الربع الأول بنسبة 6.8 ٪ على أساس سنوي،بينما ارتفع في الربع الثاني بنسبة 3.2 ٪، كما ارتفع معدل النمو في الربع الثاني بنسبة 10 نقاط مئوية عن الربع الأول.

وقالت ليو آي هوا، مديرة إدارة الإحصاءات الاقتصادية الوطنية الشاملة للمكتب الوطني للإحصاء في الصين: "في النصف الأول من العام، تغلب الاقتصاد الصيني تدريجيا على الآثار الضارة لهذا الوباء. وأظهرت العمليات الاقتصادية نموا وانتعاشا مطردا. وفي الربع الثاني تحول النمو الاقتصادي من سلبي إلى إيجابي مما أثبت مرونة التنمية وحيويتها".

بالنظر إلى جانب العرض، حققت كل من الصناعة والخدمات نموا إيجابيا.فقد ارتفعت القيمة المضافة للمؤسسات الصناعية فوق الحجم المحدد بعد أن كانت سالب 8.4٪ في الربع الأوللتصبح إيجابية بنسبة 4.4٪ في الربع الثاني، كما ارتفعت القيمة المضافة لصناعة الخدمات وأصبحت1.9٪ في الربع الثاني بعد أن كانت سالب 5.2٪ في الربع الأول.

بالنظر إلى جانب الطلب، فقد انخفض الاستهلاك والاستثمار بشكل حاد. في الربع الثاني،تقلص الانخفاض في إجمالي مبيعات التجزئة للسلع الاستهلاكية بـ 15.1 نقطة مئوية عن الربع الأول. أما في النصف الأول من العام، فقد تقلص الانخفاض في استثمارات الأصول الثابتة بنسبة 13 نقطة مئوية عن الربع الأول.

بالنظر إلى البيانات الشهرية، فإن الاتجاه التصاعدي كان أكثر وضوحا. فقدحافظت القيمة المضافة للمؤسسات الصناعية في الصين فوق الحجم المحدد على نمو إيجابي لمدة ثلاثة أشهر متتالية وزاد مؤشر إنتاج صناعة الخدمات لمدة شهرين متتاليين وزادت قيمة الصادرات لمدة ثلاثة أشهر متتالية.

خلال ارتفاع معدل النمو،ظلت مؤشرات معيشة الناس مستقرة وتم تسريع تحويل الطاقة الحركية الجديدة والقديمة.

العمالة مستقرة بشكل عام. في النصف الأول من العام، تم توظيف 5.64 مليون شخص في المدن والبلدات في جميع أنحاء البلاد، ليكملوا ما نسبته 62.7٪ من الهدف السنوي. في يونيو، بلغ معدل البطالة على المستوى الوطني في المناطق الحضرية 5.7 ٪، وهو انخفاض طفيف لمدة شهرين متتاليين، ومن بين الأشخاص الذين شملهم المسح والذين تتراوح أعمارهم بين 25 و59بلغت هذه النسبة 5.2 ٪، وهي أقل بنسبة 0.5 ٪ عن معدل البطالة الوطني الذي تم مسحه في المناطق الحضرية.

الزيادة في الأسعار معتدلة. في النصف الأول من السنة، ارتفعت أسعار الاستهلاك بنسبة 3.8٪ على أساس سنوي، وانخفض معدل النمو 1.1 نقطة مئوية عن الربع الأول، وأظهر معدل نمو الأسعار اتجاها عكسيا.

تحقيق نتائج بارزة في مكافحة الفقر. في النصف الأول من العام، في سيتشوان وقويتشو وقوانشي وأماكن أخرى بها عدد كبير من الفقراء، كانت الزيادة في نصيب الفرد من الدخل المتاح لسكان الأرياف تتراوح بين 5.5٪ و7.6٪، أما على المستوى الوطني، فقد ارتفع معاش الفرد ومعاش التقاعد بنسبة 9.3٪، وبالنسبة للمساعدات الاجتماعية للفرد فقد ارتفع الدخل والإعانات بنسبة 13.2٪ واستمر تعزيز الضمان الاجتماعي والمساعدات الشاملة.
ارتفاع زخم المجالات الناشئة.                                                                                         في النصف الأول من العام، ارتفعت القيمة المضافة لتصنيع التكنولوجيا الفائقة بنسبة 4.5٪ على أساس سنوي، وهو ما يمثل 14.7٪ من القيمة المضافة للمؤسسات الصناعية فوق الحجم المحدد، بزيادة قدرها 0.9 نقطة مئوية عن نفس الفترة من العام الماضي. كما استمر الاستثمار في مجالات التكنولوجيا العالية في الزيادة، ونمت المنتجات ذات الصلة مثل البنية التحتية الجديدة بسرعة كبيرة. كما زادت مبيعات المنتجات التي تمت ترقيتها بسرعة، حيث بلغت مبيعات التجزئة عبر الإنترنت 5150 مليار يوانبزيادة سنوية قدرها 7.3٪، وانخفاض بنسبة 0.8٪ في الربع الأول.

تتطور التقنيات الجديدة التي تمثلها الحوسبة السحابية والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي بسرعة، وقد أصبحت الصناعات الجديدة مثل الاقتصاد الرقمي والتصنيع الذكي والحياة والصحة هي أقطاب النمو. في النصف الأول من العام، حققتالاستثمارات في صناعات الخدمات التكنولوجية والصناعات عالية التقنية في الصين بشكل منفصل زيادات قدرها 5.8٪ و7.2٪، منها الاستثمار في صناعة خدمات التجارة الإلكترونية وصناعة خدمات تحويل الإنجازات التكنولوجية بنسبة 32٪ و21.8٪ على التوالي. كما نشأت وتطورت صناعات وأشكال ونماذج تجارية جديدة، والتي ستستمر في تقديم دعم قوي للانتعاش الاقتصادي.

وقالت ليو آي هوا "انطلاقا من تعافي المؤشرات الاقتصادية المختلفة في النصف الأول من العام، وخاصة في الربع الثاني، نحن واثقون من استمرار الانتعاش الاقتصادي في النصف الثاني من العام. وفي الوقت نفسه،هناك أساسات وإمكانيات وظروف للانتعاش الاقتصادي."

في النصف الأول من السنة،واستجابة لتأثير الوباء، كانت السياسات المالية الاستباقية والسياسات النقدية الحكيمة والسياسات ذات الأولوية للتوظيف قوية وفعالة. كما أن تعويض أوجه القصور في بعض المناطق المعرضة لتأثيرات المرضستعززمن قدرة وحيوية التنمية الاقتصادية.

كما أضافت ليو آي هوا: "إن الصين لديها نظام صناعي سليم وبنية تحتية مثالية متطورة بشكل متزايد، ومزايا سوقية كبيرة جدا. وستظل هذه المزايا مستغلة بالكامل في المرحلة التالية للتعامل بفعالية مع تأثيرات الوباء".

المصدر: صحيفة الشعب اليومية الصينية


في 12 يوليو قطارا يسيرعلى خط لانتشو- شينجيانغ الحديدي فائق السرعة بمقاطعة تشينغهاي.


في 19 يوليو ناقلة البضائع "سهام ماكس" تقترب من ميناء نينغبو تشوشان


20 يوليو في شركة تيان نينغ شوا فوده للطاقة، يتم العمل على تصنيع بطاريات الطاقة الجديدة من الليثيوم


19 يوليو ، زوار يشاهدون نسخة لوغو من السيارة الرياضية لامبروغينيSián FKP 37 في دجوي سيتي

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة