«الأمراض الفيروسية وخطورتها» في مناقشات «ثقافة السويس»

27-7-2020 | 17:24

قصر ثقافة السويس

 

مصطفى طاهر

تواصل الهيئة العامة لقصور الثقافة تقديم مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية بثقافة السويس، حيث نظمت احتفالية ثقافية فنية بالتعاون مع جمعية الزجالين بالسويس احتفالا ب ثورة 23 يوليو ، تضمن برنامج الحفل محاضرة بعنوان «الأمراض الفيروسية وخطورتها على المجتمع المصري» حاضرها د. رضا صالح، الذي بدأ الحديث بسؤال ما هو فيروس كورونا ؟.


والإجابة هي أنه ظهر فيروس كورونا الشرق الأوسط في أواخر عام 2012، وهو عبارة عن مجموعة من الفيروسات التي يمكن أن تسبب للإنسان العديد من أمراض الجهاز التنفسي.

وقد ظهر الفيروس من مصدر حيواني غير معروف، وعلى الرغم من أنه من المعتقد أن الجمال هي المصدر الأساسي لنقل الفيروس إلى الإنسان، إلا أنه يمكن أن ينتقل أيضا بطريق العدوى بين البشر، ويعتقد أن معظم حالات الإصابة به بين البشر حدثت نتيجة نقل الفيروس من إنسان لآخر، أما عن خطورته فتحدث بأنه يعتقد العلماء أن الفيروس ليس شديد العدوى، وإلا لظهرت حالات أكثر بكثير من الإصابة به، ويعد الفيروس ضعيفا إذ لا يمكنه البقاء أكثر من يوم واحد خارج جسم الإنسان، ويمكن القضاء عليه بالمنظفات والمطهرات العادية وتكمن الخطورة الكبرى للفيروس في احتمال انتشاره على نطاق واسع عبر العالم بسبب حركة السفر والسياحة والحج أو التعرض لحيوانات مصابة، أو انخفاض الوعي والنظافة اللازمة.

شارك بالاحتفالية «أون لاين» الشعراء أحمد رشاد، ومجدي متولي، وعلي العربي، بجانب تقديم عرض فني لفرقة السويس للآلات الشعبية وقدمت أعنيات «يا ريس البحرية، وناح الحمام»، كما اقيم ببهو قصر الثقافة معرض لرسومات الرواد بمناسبة عيد الإضحي المبارك، تحت إشراف قسم الفنون التشكيلية بالفرع.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]