أوروبا تمحو بنين وكوماسي الإفريقية

28-7-2020 | 01:17

 

الباحث في جذور العنصرية وتاريخها القذر يكتشف أبعادا جديدة ومثيرة للدهشة، وكانت أول تلك الحقائق، تأصيل فكرة أن القارة الإفريقية يقطنها سكان سود عبارة عن مجموعة هوجاء، يتمتعون بسلوك أقرب إلى سلوك الحيوانات، فضلا على أنهم لم يعيشوا حياة حضارية منذ الخليقة، واستكمالا للفكرة الاستعمارية الخبيثة أن الإنسان الأبيض جاء من أقصى الشمال لينقذ سكان إفريقيا من براثن التخلف، وليس لنهب ثرواتهم من الألماس وغيرها من الكنوز المعدنية التي تزخر بها دول إفريقيا، ومازالت دول أوروبية تنعم بخيرات عدد من دولها حتى الآن وأهلها يموتون مرضا وجوعا.


وأصبحت نظرة العالم راسخة على أن إفريقيا مجرد طفل إدراكه محدود، لا يستطيع الفكاك عن ذكاء العقل الغربي وخاصة الذكاء الفرنسي، الذي يمكنه من الوقوف على قدميه، ونجح الاستعمار الغربي بامتياز منذ القرن الرابع عشر في تشويه الإنسان الإفريقي ونزع منه جميع أدوات التقدم، واستطاع عدد قليل من الدول الإفريقية بدء السير تجاه التطوير مثل رواندا.

واستمرارا لرضوخ معظم الدول الإفريقية في وحل الرجعية، تحتكر الشركات الغربية اكتشاف الثروات الطبيعية واستخراجها وإعادة تصديرها إلى دولها الأم نظير مبالغ زهيدة، وهذا خلاف على نشاط مخابرات حكومات غربية لزعزعة الاستقرار في تلك الدول الإفريقية، وإشعال من وقت لآخر نار الفتن و النزعات العرقية والطائفية ، لكي تضمن عرقلة نهضتها، ولبقاء وجود شركاتها في أعمال النهب.

ويدحض هذه الادعاءات الكاذبة والنظرة الاستعمارية عدة وثائق وآثار تاريخية، ومنها وثيقة مهمة سجل فيها الهولنديون الأوائل الذين زاروا إفريقيا في القرن الخامس عشر تفاصيل لنموذج عن مدينة حضارية في غرب إفريقيا، وهي مدينة "بنين" وتقع جنوب نيجيريا حاليا، وتعرض الوثيقة الهولندية أن المدينة تتشكل من ثلاثين شارعا رئيسيا واسعة، وهناك شوارع صغيرة متقاطعة، والمنازل متقاربة ويجمعها نظام جيد، ولا يقل سكان مدينة بنين الإفريقية نظافة عن سكان هولندا.

وتم حرق المدينة على أيدي القوات البريطانية عام 1897، والمتحف البريطاني يحفل بمجموعة رائعة من المشغولات البرونزية المنهوبة وتدل على فخامة فن مدينة بنين، واسترجعت نيجيريا القليل من هذه المشغولات اليدوية من الحكومة البريطانية.

ونعرض نموذجا ثانيا يصور مدى تقدم وتحضر عدد من الدول الإفريقية قبل مجيء الاحتلال الفرنسي في القرن الرابع عشر، فقد استطاع تدمير حضارة مدينة "تمبكتو"، وهي تعد عاصمة إمبراطورية مالي وأكبر مدنها، وكانت هذه الإمبراطورية من أغنى ثلاث مناطق في العالم في هذا الوقت وهم الصين والعراق وإيران، وكانت إمبراطورية مالي تضم مالي والسنغال وغينيا.

وكذلك كانت مدينة "كوماسي" تتمتع بالازدهار والرفاهية وتقع في غانا، ووطأ الاحتلال البريطاني المدينة وحرقها تماما، ووصف ابن بطوطة المدينة التنزانية واسمها "1كيلو" بأنها واحدة من أجمل المدن وأكثرها تنظيما في العالم، ووصلت إلى ذروة مجدها في القرنين الثالث عشر والرابع عشر ميلاديا، وفي عام 1505 دمرتها وحرقتها القوات البرتغالية.

وتنقسم إفريقيا اليوم وفق إيديولوجيات وحدود ولغات استعمارية، مما انعكس سلبا على القارة السمراء، واعترف إيمانويل ماكرون في لقاء بطلاب إحدى جامعات بوركينا فاسو خلال زيارته عام 2017، وكانوا يتظاهرون اعتراضا على زيارته لبلادهم، وقال حرفيا لا ننكر جرائم الاستعمار الأوروبي في إفريقيا، وحاليا تطأ قوى كبرى أخرى أقدامها على الأراضي الإفريقية كالصين بحجة بناء قواعد عسكرية وضخ استثماراتها وذلك لاستغلال ثرواتها الضخمة بأبخس الأثمان.

Email: khuissen@yahoo.com

مقالات اخري للكاتب

نحو مستقبل أخضر

الإنسانية مهددة بالهلاك.. هكذا حذر "أنطونيو جوتيريش" الأمين العام للأمم المتحدة، ولا يقصد بتحذيره انتشار رائحة الموت والدمار في مناطق كثيرة في العالم، إنما كان يناشد القوى العالمية بتصحيح الكثير من مراحل إنتاجها من أجل مستقبل أخضر واستهلاك صحي للإنسانية.

بين متعة مشاهدة المومياوات ومقبرة الجماجم

بين متعة مشاهدة المومياوات ومقبرة الجماجم

%42 ينفقها البشر من دخلهم على الحيوانات

قرأت خبرين أحدهما يشعرك بالأسى، والثاني يثير الضحك وسخريتك، ويقول الخبر الأول أن عدد فقراء العالم ارتفع إلى ما يزيد على مليار نسمة نتيجة جائحة كورونا، والآخر يذكر إحصائية رصدها موقع "هوتيلز دوت كوم" أن الفنادق المسجلة لديه لإقامة الحيوانات الأليفة تبلغ نحو 325 ألف فندق حول العالم.

أطفال جواسيس برعاية دولية

واقع مرير يعيشه كثير من أطفال هذا العصر، والأشد مرارة استغلال أجهزة مخابرات دولية الأطفال في عمليات استخباراتية، وبداية الإحساس بوجع القلب على حياة هؤلاء الأطفال من وقت ما تخلت الآباء عن تربيتهم، وما ترتب عليه من ذوبان الأطفال في عالم الشقاء.

أنظمة دفاعية لحماية المرأة

"إللي يشوف بلوة غيره تهون عليه بلوته"، أي على الغاضبين من حوادث التحرش أن يهونوا على أنفسهم، لأن الذعر قد يصيبهم حينما يرون ما يفعله الرجل الفرنسي من مصائب في حق النساء.

السلام الداخلي طريق البقاء على القمة

انتشر الحديث عن الإحساس بالقلق والاكتئاب كانتشار النار في الهشيم، ولم تخل الأدعية المتداولة بيننا عن التوسل إلى الله لزوال الهم والغم، والكلام عن أسباب غزو الاكتئاب في النفوس يطول شرحه، والسبب الواضح هو تكرار الكوارث والحوادث القاتلة في كل منطقة عربية.

اختطاف الأطفال أكثر الجرائم ثراء

لهم الله أي أب وأم يختطف ابنهما، وتكون البشارة لهما إذا طلب مختطفوه فدية، وغير ذلك تكون الحسرة لوالديه مدى الحياة، ويصبح مصيره مجهولا، وهذا الوضع المخيف

احذري زوجك رومانسي جدا

منذ أبونا آدم راسخ في العقول أن معشر الرجال يقع عليهم الهم الأكبر والمسئولية كلها ولا يحق للرجل التعبير عن مشاعره وإذا تهاون أو قصر في أحد مهامه المكلف

حكايات عن نكرانهم الجميل

إنها الحقيقة مهما حاولوا تزييفها، وهي نكران الغرب للجميل على طول العصور، وأن كثيرًا منهم يعضون اليد الممدودة لهم بالخير، وعدد من رواد الفكر والاقتصاد

ما بعد كورونا

يشترك الإنسان مع الفيل في ارتداء الكمامة، وأرغم الحجر الصحي الهنود في وقف الاعتداء على المسلمين، ونفس الحال على مستوى العالم، هدأ صوت الرصاص في منطقة الشرق

السبيل لبناء الأوطان

تتألم القلوب، ويتساقط الدمع، وتضطرب المشاعر عند سقوط الضحايا والشهداء بسلاح الغدر والخيانة، ولا تبنى الأمم ولا تنهض إلا بدماء الشرفاء المخلصين، وصفحات

[x]