[x]

رياضة

أول موسم في بلاد الإنجليز.. «تريزيجيه» ورقة أستون فيلا الرابحة للبقاء بـ «البريميرليج»

27-7-2020 | 14:47

محمود حسن تريزيجيه

تهاني سليم

أنهى الدولي المصري محمود حسن تريزيجيه موسمه الأول مع أستون فيلا بأفضل صورة ممكنة؛ ففريقه نجا من الهبوط إلى بطولة التشامبيون شيب وللدولي المصري بصمة كبيرة في هذا البقاء.


تأمين البقاء

وتعادل أستون فيلا ، أمس الأحد، مع مضيفه ويست هام 1-1 في ختام مباريات بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "بريميرليج".

ونجا أستون فيلا من الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى "تشامبيون شيب" بعدما أنهى في المركز السابع عشر برصيد 35 نقطة بفارق نقطة عن بورنموث الذي فاز على إيفرتون 3-1 وواتفورد الذي خسر من أرسنال 2-3.

لكن لنعد قليلًا إلى الوراء إلى الصيف الماضي لنبدأ حكاية تريزيجيه مع أستون فيلا .

بداية متأخرة بزيارة شباك ليفربول

انتقل تريزيجيه في الصيف الماضي من قاسم باشا إلى أستون فيلا في صفقة كلفت النادي الإنجليزي 10 ملايين يورو.

لم يكن التأقلم مع أجواء الدوري الإنجليزي خاصة التسجيل سهلًا ل تريزيجيه بل انتظر الدولي المصري حتى الأسبوع الحادي عشر ليفتتح أهدافه مع الفيلانز في شباك ليفربول.

وفي غضون 4 جولات كان قد سجل 3 أهداف مع أستون فيلا .

ربما تأثير تريزيجيه الأبرز كان هدفه في مرمى ليستر سيتي في إياب نصف نهائي كأس الرابطة؛ هدف في الوقت القاتل قاد به فريقه إلى نهائي البطولة بعد غياب 10 سنوات لكنهم خسروا النهائي أمام حامل اللقب مانشستر سيتي.

هدف احتفت به جماهير أستون فيلا كثيرًا وبمسجله تريزيجيه الذي كانت صورته محموله على الأعناق الصورة الأبرز للقاء.

6 نقاط بتوقيع تريزيجيه

عقب العودة من التوقف بسبب جائحة فيروس كورونا لم يكن موقف أستون فيلا جيدًا حيث كان يحتل المركز قبل الأخير برصيد 25 نقطة.

جمع أستون فيلا نقطتين من أول ست مباريات لعبها الفريق عقب العودة حتى سجل تريزيجيه هدفين وقاد فريقه للفوز على كريسال بالاس ليكون أول فوز للفريق بعد 10 مباريات تلت فوزهم على واتفورد في الحادي والعشرين من يناير الماضي.

أتبع الفوز على بالاس تعادل مع إيفرتون وبعده سجل تريزيجيه هدفًا غاليًا في شباك أرسنال أمن لفريقه 3 نقاط مهمة جدًا ربما تمكننا من القول إنهم ساهموا في استمرار فيلا بالبطولة.

لعب تريزيجيه 34 مباراة في الدوري هذا الموسم سجل خلالهم 6 أهداف وصنع هدفين بجانب هدفه في كأس الرابطة.

يبدو موسم تريزيجيه الأول مع الفيلانز جيدًا فاللاعب كان الورقة الرابحة للفريق التي جنبته الهبوط وخسارة 220 مليون دولار كان الفريق سيفقدهم لو هبط بحسب المدير التنفيذي للنادي لكن ربما الأهم أن محمود حسن أثبت أنه صفقة جيدة لفريقه ويستحق الظهور في الدوري الإنجليزي مع تطوره خاصة في إنهاء الهجمة التي طالما هاجمته الجماهير عليها.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة